شريط الأخبار

السلطة تواصل حملتها الأمنية ضد قيادات وكوادر الجهاد الإسلامي بالضفة المحتلة

10:59 - 24 تشرين أول / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

تواصل أجهزة أمن السلطة حملتها ضد كوادر وعناصر حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في إشارةٍ إلى التماهي الواضح مع املاءات جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، ومحاولاته البائسة لضرب البنى التحتية للمقاومة في الضفة الغربية إثر العمليات البطولية الأخيرة.   

فقد اقتحمت قوة خاصة تتبع أحد أجهزة أمن السلطة الليلة الماضية، بشكلٍ همجي منزلاً ببلدة صيدا قضاء طولكرم شمال الضفة المحتلة، يتواجد داخله القيادي بالجهاد الإسلامي فادي منذر رداد، قبل أن تقوم باعتقاله.

وأشار مصدر مسؤول بالحركة إلى أن رداد (32 عامًا) أسير محرر اعتقل 4 مرات في سجون الاحتلال، قضى خلالها ما يزيد عن 30 شهرًا، بتهمة الانتماء للجهاد الإسلامي.

كما اعتقل رداد – بحسب المصدر - 5 مرات لدى أجهزة أمن السلطة، أضرب في آخرها يومين عن الطعام قبل أن يتم الإفراج عنه.

على صعيدٍ ذي صلة، اعتقلت قوة من جهاز المخابرات العامة ظهر الاثنين، المجاهد علاء السعدي من سكان مخيم جنين للاجئين شمال الضفة المحتلة، وهو ابن شقيق القيادي بالجهاد الإسلامي الشيخ بسام.

وقبل أربعة أيام، اعتقلت قوة أمنية تتبع أحد أجهزة أمن السلطة الأسير المحرر جلال ملحم (23 عامًا) من بلدة كفر راعي قضاء جنين.

وبدأ ملحم إضرابًا مفتوحًا عن الطعام في سجون أمن السلطة منذ لحظة اعتقاله كخطوة احتجاجية، مؤكدًا إصراره على مواصلتها حتى يتم الإفراج عنه.

واعتقل ملحم في سجون الاحتلال مرتين قضى خلالها ما مجموعه ثلاث سنوات، على خلفية انتمائه ونشاطاته بحركة الجهاد الإسلامي، وهو من مواليد 27/3/1990م؛ حيث كان اعتقاله الأول بتاريخ 15/08/2007م، وتحرر منه في 08/02/2009م، بينما جاء اعتقاله الثاني بتاريخ 16/01/2013م، وتحرر منه في الـ 25/06 من ذات العام.

انشر عبر