شريط الأخبار

لجنة الأسرى : طبيب واحد من الصليب الأحمر لا يكفي لتخفيف معاناة الأسرى المرضى

08:22 - 23 كانون أول / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أن الأسرى المرضى في سجون الإحتلال الإسرائيلي بحاجة لأكثر من طبيب واحد من الصليب الأحمر للكشف عن أوضاعهم الصحية .

 

جاء هذا خلال الكلمة التي ألقاها نشأت الوحيدي منسق لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية عن حركة فتح في قطاع غزة أثناء الإعتصام الأسبوعي الذي ينظمه أهالي الأسرى بمقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة وبحضور ممثلي الصليب الأحمر ومتضامنين أجانب وعدد من وسائل الإعلام .

 

ودعت لجنة الأسرى الصليب الأحمر للعمل على تشكيل طاقم طبي لزيارة الأسرى المرضى والمصابين والإطلاع على أوضاعهم الصحية وظروف اعتقالهم وتقديم ما يلزم لهم من خدمات طبية للتخفيف من معاناتهم في ظل سياسة الإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد .   

 .

وقالت لجنة الأسرى في بيانها الأسبوعي أن أوضاع الأسرى المرضى في تدهور مستمر نتيجة للسياسات والممارسات والإنتهاكات والجرائم الإسرائيلية المتواصلة ضدهم مشيرة إلى أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية تعمل جاهدة من أجل استفزاز الأسرى وإرهابهم من خلال زج السم والأفاعي السامة في أمتعتهم وشرابهم وتموينهم الغذائي .

 

ووجهت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة مناشدة للرئيس أبو مازن بإعطاء توجيهاته للجهات المختصة بصرف منحة الحياة الكريمة للأسرى المحررين القدامى والجدد خاصة وأن هناك أسرى محررين قدامى بدؤوا باستخدام مصطلح أن معاملتهم تتم وكأنهم أموات .

 

وشددت لجنة الأسرى على ضرورة توحيد كل الجهود الفلسطينية من أجل دعم وإسناد الأسرى بما يليق وقضيتهم العادلة وتضحياتهم المتواصلة من أجل الحرية والحياة الكريمة مجددا المطالبة بعقد مؤتمر وطني قادر على الخروج بآليات دعم وإسناد وإنقاذ للأسرى .

 

هذا والتقت لجنة الأسرى وأهالي الأسرى وممثلي المؤسسات وأسرى محررين مع السيد كريستيان كاردون المدير الجديد للجنة الدولية للصليب الأحمر في قطاع غزة وبدعوة منه للقاء يصحبه إفطار بمقر الصليب حيث أكدت اللجنة والأهالي على أهمية اللقاءات بشرط استثمارها من أجل خدمة القضية العادلة للأسرى بعيدا عن اللقاءات الإعلامية .

 

انشر عبر