شريط الأخبار

الأزمة على معبر رفح تبلغ ذروتها مع استمرار إغلاقه حتى إشعار آخر

09:47 - 22 تموز / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

واصلت السلطات المصرية إغلاق معبر العودة الحدودي جنوب شرقي مدينة رفح لليوم الثالث على التوالي، وذلك في أعقاب فتحه بصورة جزئية يومي الأربعاء والخميس الماضيين.
وأكدت مصادر مطلعة أن قرار السلطات المصرية بمواصلة إغلاق المعبر خلال نهار أمس، كان مفاجئا، مشيرة إلى أن التوقعات كانت تشير إلى استئناف العمل فيه، وقد حددت وزارة الداخلية في غزة الكشوف التي سيسمح لها بالمغادرة، غير أن السلطات المصرية عادت وأعلنت استمرار إغلاقه.
وكانت أعداد العالقين في كلا جانبي المعبر خاصة في قطاع غزة تزايدت بصورة ملحوظة خلال الفترة الماضية، وأفيد بأن أعداد المسجلين من المرضى والحالات الطارئة والإنسانية تجاوزت 5500 مسافر، بينما واصل العالقون في كلا الجانبين إطلاق مناشدات للجهات المختلفة من أجل العمل على فتح المعبر في أسرع وقت ممكن وتمكينهم من اجتيازه.
وبررت السلطات المصرية استمرار إغلاق المعبر بتوتر الأوضاع الأمنية في شبه جزيرة سيناء.
ولا يزال آلاف العالقين الراغبين في زيارة ذويهم في الخارج أو المرضى الذين يعالجون على نفقتهم الخاصة وكذلك حاملو الجنسية المصرية الذين يستكملون إجراءات حصولهم على الجنسية محتجزين في قطاع غزة، ولا يسمح لهم بالمغادرة حتى في أوقات فتح المعبر، باعتبارهم ليسوا حالات إنسانية وفق التصنيف المصري للمسافرين.
وقبيل أحداث الثلاثين من حزيران الماضي في مصر كان يسمح لنحو 1200 مسافر بمغادرة قطاع غزة يوميا، وكان المعبر يعمل نحو 11 ساعة دون إغلاقه أيام الجمعة.

انشر عبر