شريط الأخبار

"الخضري" يدعو لفتح معبر "المنطار"

12:12 - 19 كانون أول / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


طالبت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، الاحتلال الصهيوني بفتح المعابر التجارية كافة مع قطاع غزة.

ودعا رئيس اللجنة جمال الخضري خلال مؤتمر صحفي، صباح الخميس، من أمام معبر "المنطار" المغلق منذ 7 سنوات، إلى فتح جميع المعابر دون استثناء، للاستيراد والتصدير ودون قوائم ممنوعات.

كما دعت اللجنة إلى فتح الممر الآمن بين قطاع غزة والضفة المحتلة –حسب الاتفاقات- وإعادة بناء وتشغيل مطار غزة الدولي وافتتاح الممر المائي الذي يربط غزة بالعالم الخارجي.

ويعاني قطاع غزة من حصار خانق منذ فوز حركة حماس بالانتخابات التشريعية عام 2006، وتفاقمت الأزمة بعد إغلاق السلطات المصرية لمعظم الأنفاق بين غزة ومصر.

وأكد الخضري أن هذه المطالب – وإن كانت صعبة – إلا أنها حقوق للشعب الفلسطيني، مناشداً أحرار العالم بالوقوف إلى جانب الشعب لكسر الحصار.

وحول القرار الصهيوني الأخير بإدخال مواد البناء للقطاع الخاص بغزة، أشار الخضري إلى أن القرار لم ينفذ حتى الآن، لافتا في الوقت ذاته إلى أن إدخالها حق للشعب الفلسطيني.

وشدد الخضري على أن إدخال مواد البناء يجب أن يكون دون تحديد للكميات، منوهاً إلى أن الاحتلال – حسب القرار الصادر – سيدخل ما بين 20 إلى 25% من حاجة قطاع غزة.

وعدّ القرارات الصهيونية بمنزلة حب الظهور الإعلامي للاحتلال بأنه لا يحاصر القطاع، مؤكداً أن الأزمة ستبقى مستمرة ولن تحل تماماً.

وحول ادعاءات الاحتلال أن معبر كرم أبو سالم غير مهيئ لإدخال كافة المستلزمات لغزة، طالب الخضري بفتح معبر المنطار "كارني"، والمنطقة الصناعية والتي كلفت أموال طائلة حسب قوله.

وفي ختام المؤتمر دعت اللجنة إلى تشكيل قوة ضاغطة على الاحتلال لإنهاء حصاره المفروض منذ 7 سنوات على القطاع

وكانت سلطات الاحتلال أغلقت معبر المنطار شرق غزة مطلع العام 2011 لمزاعم أمنية، ليكون معبر كرم أبو سالم المعبر التجاري الوحيد لقطاع غزة.

انشر عبر