شريط الأخبار

عريقات يطالب بالضغط على "إسرائيل" لوقف الاستيطان

08:58 - 19 حزيران / سبتمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

طالب رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اللجنة الرباعية الدولية، باتخاذ كافة التدابير اللازمة للضغط على "إسرائيل" لمنع أعمال إخلاء الفلسطينيين من منازلهم، والامتناع عن نشاطات الهدم بما فيها الحفريات في البلدة القديمة من القدس.

ودعا عريقات في رسائل متطابقة بعثها للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ومفوض العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، بوضع حد لأفعال المستوطنين المستفزة في المسجد الأقصى التي من شأنها إشعال فتيل الوضع وتقوض فرصة التقدم باتجاه السلام.

وتضمنت الرسائل المتطابقة، إنذارات الإخلاء "الإسرائيلية" الأخيرة في حي القرمة في البلدة القديمة من القدس والاقتحامات المتواصلة لجماعات المستوطنين "الإسرائيليين" لباحة الحرم القدسي الشريف بدعم وتغطية كاملة من السلطات "الإسرائيلية".

وأوضح عريقات في رسائله أن بلدية الاحتلال في القدس أصدرت يوم أمس الثلاثاء، إنذارات إخلاء في غضون 30 يوما لـ28 عائلة فلسطينية في حي القرمة في البلدة القديمة القريب من المسجد الأقصى، بينما استمر المستوطنون باقتحام باحات الأقصى.

وأشار إلى أن "الإسرائيليين" يستمرون في نشاطاتهم غير القانونية في المدينة المحتلة بما في ذلك سياساتهم الاستيطانية التوسعية وهدم البيوت الفلسطينية، بالرغم من المعارضة الشديدة وتعالي أصوات الفلسطينيين والعرب والمسلمين والمجتمع الدولي.

وقال عريقات 'إن استمرار "إسرائيل" في الحفريات في البلدة القديمة يهدد سلامة وقدسية الحرم الشريف، كما تنتهك "إسرائيل" في ذلك معاهدة جنيف الرابعة التي تمنع هدم الممتلكات بل وتقع ضمن مسؤولياتها ضمان حمايتها والحفاظ عليها للأجيال المقبلة كونها مصنفة ضمن مواقع التراث العالمي'.

وأضاف، إن النشاطات الجارية هي جزء من سياسة إسرائيل أحادية الجانب الهادفة إلى خلق وقائع على الأرض غير قابلة للتغيير، لتعزيز مصالحها في القدس المحتلة وضمان سيطرتها الحصرية على مستقبل المدينة المقدسة.

وأكد عريقات أن الأفعال "الإسرائيلية" الممنهجة والمستفزة تهدد أي أفق لتسوية سلمية قائمة على المفاوضات ما بين فلسطين و"إسرائيل"، وتعتبر مدمرة في مثل هذه الأوقات حيث يسعى الأطراف إلى الانخراط في عملية تفاوضية للوصول إلى اتفاقية الحل النهائي.

انشر عبر