شريط الأخبار

مطالبة بالتحقيق بحوادث العمل بحق الفلسطينيين في "اسرائيل"

06:35 - 18 تموز / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

استنكر وزير العمل في رام لله احمد مجدلاني استمرار حوادث العمل والإعتداءات التي يتعرض لها العمال الفلسطينيين داخل الاراضي المحتلة، وحمل السلطات "الاسرائيلية" مسؤولية ذلك، محذرا من تكرار حوادث العمل والاعتداءات المتعمدة من قبل سلطات الاحتلال وبعض أرباب العمل الإسرائيليين بحق العمال الفلسطينيين والتي تنتهك القوانين والتشريعات العمالية والانسانية وتعتبر مخالفة لأبسط حقوق الإنسان ولكافة الأعراف والمواثيق الدولية .

وطالب مجدلاني منظمة العمل الدولية باتخاذ الاجراءات العاجلة للتحقيق في تكرار مثل هذه الحوادث المأساوية التي يذهب ضحيتها عمال فلسطينيون.

جاء ذلك بعد ان كشفت مصادر اعلامية اسرائيلية أن مقاول بناء "إسرائيلي" أقدم على جر عامل فلسطيني بعد أن أصيب بجروح بليغة أثناء عمله في ورشة بناء بمدينة تل أبيب، وألقى به على قارعة احد الشوارع الفرعية ليلقى حتفه، حيث نقلت صحيفة "هآرتس " عن شهود عيان أنهم رأوا المقاول يجر العامل المصاب، بمساعدة اثنين من العمال، من موقع البناء إلى الشارع حيث عثر عليه، وتركوه هناك دون أن يقوموا بتقديم أي مساعدة طبية له.

وأضاف مجدلاني ان "هذه الظروف وشروط العمل السيئة غير الآمنة وغير اللائقة التي يعمل بها مثل هؤلاء العمال الفلسطينيين في مواقع وورش العمل الاسرائيلية، تؤدي في كثير من الاحيان الى جعل العشرات من العمال الفلسطينيين ضحايا لاستهتار بعض المشغلين الاسرائيليين ."

وطالب مجدلاني الحكومة الاسرائيلية بضرورة تحمل مسؤولياتها في التحقيق ومحاسبة أمثال هؤلاء المستهترين بحزم ومقاضاتهم وضمان حقوق العمال وفقاً للقوانين والأعراف والاتفاقيات الدولية التي تكفل حقوق العاملين في مواقع عملهم وتضمن لهم وسائل وشروط السلامة والصحة المهنية اللازمة واللائقة.

انشر عبر