شريط الأخبار

"نفس للتمكين" والاتصالات تختتمان مشروع تمكين أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة

12:00 - 18 تموز / سبتمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

احتفلت جمعية "نفس للتمكين" في مخيم الجلزون ومجموعة الاتصالات الفلسطينية اليوم الثلاثاء، بتخريج السيدات المشاركات في دورة الخياطة والتطريز في ختام مشروع تمكين أمهات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في مخيم الجلزون، والذي تم تنفيذه بدعم من مجموعة الاتصالات.

 

وتم توزيع الشهادات في مقر التدريب على الأمهات الخريجات وعددهن 20 سيدة، بحضور كل من عماد اللحام مدير إدارة العلاقات العامة ورائد عواد مدير دائرة المسؤولية الاجتماعية في المجموعة، وناصر مطر مدير عام جمعية "نفس للتمكين" ومحمود عبد العزيز رئيس اللجنة الشعبية في مخيم الجلزون وحسام عليان رئيس جمعية تأهيل المعاقين في المخيم. وقام الحضور بجولة في معرض المنتجات المطرزة والتعرف على المطرزات التي تم إنجازها خلال الدورة.

 

وعبر ناصر مطر عن امتنانه لمجموعة الاتصالات التي قامت بدعم هذا المشروع، والذي استهدف بشكل مباشر 20 سيدة من أمهات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيما سيعود بالنفع بشكل غير مباشر على 80  فرد من عائلاتهم . لافتاً إلى أهمية التعاون والتنسيق المشترك ما بين مؤسسات العمل الأهلي وشركات القطاع الخاص، بهدف دعم وخدمة المجتمع، لاسيما الفئات المهمشة، وتمكين هذه الفئات لأخد دورها في تنمية وتطوير الوضع الاقتصادي، والنهوض بدور المرأة الإنتاجي لحماية ذاتها ومجتمها.

 

بدوره كما أكد عماد اللحام أن المجموعة مستمرة في دعمها للمشاريع الهادفة إلى تنمية وتمكين المرأة الفلسطينية والمجتمع المحلي ككل، وقال "نحن نؤمن أن تمكين المرأة ودعمها لتكون شخصا منتجا فاعلا من شأنه أن يُسهم في رفعة المجتمع المحلي اقتصاديا واجتماعيا، فهي عنصر أساسي من مكونات المجتمع المحلي، وعلينا أن نوفر لها البيئة المناسبىة ونقدم لها الدعم لتتمكن من المشاركة بفعالية في جهود التنمية الاقتصادية في فلسطين".

 

وشدّد اللحام على اهتمام المجموعة بدعم الفئات المهمشة لاسيما من ذوي الاحتياجات الخاصة، معتبراً أن المبادرة إلى تمكين أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة ستخفف من الأعباء الاقتصادية على العائلة وخاصة الأسر التي تختضن أطفالاً يحتاجون إلى رعاية خاصة.

 

انشر عبر