شريط الأخبار

اعتقلت عدداً منهم

الاحتلال يقتحم الأقصى ويحاصر المعتكفين ويرشهم بـ"الغاز والفلفل"

08:17 - 18 حزيران / سبتمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اقتحمت قوات خاصة من شرطة الاحتلال الصهيوني صباح اليوم المسجد الأقصى المبارك، و سمحت لأولى مجموعات المستوطنين المتطرفين من دخوله للصلاة فيه، بعد منعها كافة المسلمين من الدخول إليه، فيما اعتقلت عدداً من المرابطين بعد مواجهات عنيفة اندلعت في المكان.

كما قامت قوات الاحتلال بإبعاد حراس المسجد الأقصى بالقوة من أمام المسجد القبلي ودفعهم بعنف إلى ساحة الصخرة المشرفة

واندلعت مواجهات بين المرابطين في المسجد الأقصى منذ يوم أمس، حيث قامت باعتقال عدد من المرابطين، و حاصرتهم في المسجد القبلي بعد أن قامت بإغلاقه  بالسلاسل الحديدية على المرابطين و أطلاق غاز الفلفل و القنابل الغازية باتجاههم.

وقالت مصادر من داخل المسجد أن شرطة الاحتلال قامت باعتقال عدد من المرابطين عرف من بينهم الشاب تامر شلاعطة، فيما سجلت عدد من الإصابات بينهم بحالات اختناق و حروق.

و كانت سلطات الاحتلال أغلقت بوابات الأقصى منذ فجر اليوم و منعت من هم دون الخمسين من الدخول إليه، و أدى المئات من المصلين صلاة الفجر في الطرقات و أمام البوابات بعد منهم من الدخول إليه.

وصباح اليوم أغلقت سلطات الاحتلال المسجد بالكامل، و منعت طلبة و طالبات المدارس الشرعية، و طلبة مصاطب العلم من الدخول إليه.

ويأتي ذلك في سياق قرار الكنيست الصهيوني يوم الأثنين الفائت بالسماح لليهود باقتحام الأقصى للصلاة فيه خلال الأعياد اليهودية.

وقد شددت سلطات الاحتلال، الليلة، إجراءاتها في مدينة القدس، ومنعت الرجال دون الـ45 عاما من دخول المسجد الأقصى المبارك.

واضطر عدد كبير من المواطنين لأداء صلاة العشاء في الشوارع القريبة من بوابات المسجد الأقصى الخارجية، فيما اعتكف كل من تمكن من دخول المسجد في الجامع القبلي للتصدي لأي محاولة من المستوطنين لاستهداف الأقصى في الأيام المقبلة.

وقال مراسلنا إن مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال في منطقة باب حطة الملاصقة للمسجد الأقصى، بعد منع قوات الاحتلال الشبان من دخول الأقصى، ما اضطرهم لأداء صلاتي المغرب والعشاء في الشوارع، إلا أن الوحدات الخاصة هاجمتهم واعتدت عليهم بالضرب بالعصي والهراوات، ورشت بعضهم بغاز الفلفل الحار، ودفعتهم إلى خارج أسوار البلدة القديمة.

يذكر أن إجراءات الاحتلال بدأت عصر اليوم، حينما أغلقت عددا من بوابات الأقصى أمام المصلين ثم حددت دخول من تزيد أعمارهم عن الـ 45 عاما مع احتجاز بطاقات عدد كبير منهم على البوابات، وذلك استعدادا لعيد المظلة المعروف بـ 'العرش' العبري.

وفي سياق متصل، اعتقلت شرطة الاحتلال، الليلة، نائب رئيس الحركة الإسلامية في أراضي الـ 48 الشيخ كمال خطيب، والشيخ علي أبو شيخة من قيادات الحركة، بعد أن أخضعتهما للتحقيق عدة ساعات في مركز توقيف وتحقيق 'المسكوبية'.


الأقصى
الأقصى
الأقصى

 

انشر عبر