شريط الأخبار

الاتحاد الاوروبي يقدم منحة قيمتها مليونا يورو لقطاع غزة

07:50 - 17 تموز / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

نظم اليوم الثلاثاء احتفال في مدينة غزة، بتوقيع ثماني مذكرات تفاهم فيما بين (GIZ) ومؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني لتنفيذ مشاريع تنموية لدعم قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني في المجالات التالية: الانتاج متعدد الوسائط، وتصميم الأزياء، وصيانة الأجهزة الإلكترونية والخلوية، وصيانة الأجهزة المكتبية، والفندقة وإدارة الطعام، والزراعة، وفن التجميل، وأعمال السكرتارية، وأعمال النجارة وأعمال الكهرباء والأعمال المعدنية.

وتشكل هذه الاتفاقيات جزءا هاما من برنامج جديد للاتحاد الأوروبي "دعم الاتحاد الأوروبي للتعليم والتدريب المهني والتقني في قطاع غزة" ضمن ميزانيته البالغة 2 مليون يورو، والذي يهدف إلى تحسين جودة التعليم والتدريب المهني والتقني بالتعاون الوثيق مع القطاع الخاص وبما يتوائم مع متطلباته، وسيتم تنفيذ هذا البرنامج من خلال (GIZ) ضمن برنامجها الشامل "تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني وسوق العمل".

وقال جون جات- روتر، ممثل الاتحاد الأوروبي "ان القطاع الخاص هو أحد القطاعات البؤرية لمساعدات الاتحاد الأوروبي، والتعليم المهني وهو عنصر أساسي في تحفيز اقتصاد فلسطيني قوي عن طريق تزويده بالخبرات الفنية والمهنية، وإن توقيع هذه المذكرات الثمانية اليوم يدل على التزامنا بدعم الاقتصاد الفلسطيني من خلال تعاوننا مع مختلف الجهات المعنية ليس فقط في الضفة الغربية وإنما في قطاع غزة أيضاً".

وأوضح د. اندرياس كوينج مدير برنامج تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني وسوق العمل (GIZ) "من خلال التعاون الوثيق بين مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني والقطاع الخاص في قطاع غزة وكذلك الأفكار المبتكرة من المدارس المهنية والكليات التقنية ومراكز التدريب، فإن هذا البرنامج سيزيد من فرص تشغيل الطلاب وسيعمل على موائمة التعليم والتدريب مع متطلبات سوق العمل".

وسيدعم هذا البرنامج الجهود الأشمل التي يبذلها الاتحاد الأوروبي لتعزيز النمو الاقتصادي المستدام في قطاع غزة بقيادة القطاع الخاص، وذلك بهدف خلق فرص عمل جديدة في القطاع.

ولتحقيق هذه الأهداف، سيعمل هذا البرنامج على تنفيذ العديد من مبادرات تطوير المهارات المبنية على أساس الشراكة بين مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني من جهة، والقطاع الخاص من جهةٍ أخرى.

وسيقوم الشركاء بتحديد متطلبات سوق العمل وتطوير أفكار تدريبية وتعليمية مبدعة، وتقديم التدريب اللازم للمهارات والكفايات المطلوبة تماشيا مع المعايير العالمية.

وحول البرامج التطويرية التي سيتم تنفيذها فهي عبارة عن حزم تدريبية متطورة وحديثة والتي تشتمل تطوير المناهج، تدريب المدربين، وتحديث المعدات، والتشبيك، وبناء القدرات. وكنتيجة لهذه البرامج، ستتحول مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني في قطاع غزة إلى مواقع تعليمية وتدريبية جذابة ومحط اهتمام.

انشر عبر