شريط الأخبار

حكومة رام الله تحذر من دعوات صهيونية لمظاهرات مليونية بالقدس المحتلة

04:27 - 17 كانون أول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


حذرت الحكومة الفلسطينية برام الله، اليوم الثلاثاء من تمادي الحكومة الإسرائيلية في تعنتها واستهتارها وذلك بالسماح للجماعات الاستيطانية باقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك.

واعتبرت الحكومة خلال جلستها الأخيرة الخامسة عشرة التي عقدت برئاسة رامي الحمد الله، أن سلسلة الاقتحامات والانتهاكات والاستباحة اليومية من قبل عصابات المستوطنين المتطرفين بتوجيهات من الحكومة الإسرائيلية وتحت حماية وغطاء من قوات الاحتلال، تهدف إلى تقسيم المسجد الأقصى المبارك بين المسلمين واليهود، وفي إطار سعي "إسرائيل" المحموم لإقامة الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك.

كما حذرت من دعوات بلدية الاحتلال في القدس لتنظيم مظاهرات مليونية في شوارع المدينة في الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

ودعت الحكومة جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى وقفة جادة وحازمة تجاه هذه الانتهاكات، كما دعت مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي إلى ممارسة صلاحياتهم وإلزام "إسرائيل" بوقف جميع مخططاتها المنافية للقانون الدولي.

واستنكرت الحكومة بشدة اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين صباح اليوم، وإطلاق النار على الشاب إسلام الطوباسي أثناء محاولة اعتقاله، ما أدى إلى استشهاده وإصابة ثلاثة شبان بالرصاص الحي في أرجلهم.

واستمعت الحكومة إلى الاستعدادات للمشاركة في اجتماع لجنة تنسيق مساعدات الدول المانحة المقرر عقده في نيويورك في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وإلى توصيات التقرير الذي سيقدم في الاجتماع، والذي يتضمن رؤية شاملة لما يجب إنجازه على الصعيد الاقتصادي والتنموي لحماية وتمتين مؤسسات دولة فلسطين وإنعاش الاقتصاد الفلسطيني، وبما يتضمن خطوات وإجراءات يجب على الحكومة الإسرائيلية أن تلتزم بتنفيذها، وخاصة المتعلقة بالتجمعات السكانية الفلسطينية في المناطق المصنفة 'ج' والقدس المحتلة، والتركيز على عمليات ومتطلبات التنمية فيهما.

من ناحية ثانية، أعربت الحكومة عن تفهمها لمطالب مختلف النقابات، وأعربت عن اعتزازها بروح المسؤولية العالية لديها، وأكدت التزامها بالاتفاقيات الموقعة مع النقابات.

وأكدت على تطبيق علاوة المخاطرة للمهندسين والمهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين، هذا وسيتم التعامل مع علاوة طبيعة العمل وفقاً لقانون الخدمة المدنية المعدل الذي تسعى الحكومة لإصداره في أقرب وقتٍ ممكن سيما وأنه في مراحله النهائية، عند توفر الإمكانيات المادية للحكومة.

وشددت على أهمية استمرار الحوار في إطار الشراكة والمسؤولية، من أجل الوصول إلى حالة من التوافق حول مختلف القضايا المطلبية.

واستمعت الحكومة إلى تقرير من وزير التربية والتعليم العالي حول اقتراح وزارته بشأن تطوير امتحان شهادة الثانوية العامة (التوجيهي)، وأعطت توجيهاتها للوزارة بإجراء دراسة معمقة للامتحان مع كافة جهات الاختصاص، بحيث تشمل معالجة كافة جوانب القصور، ومواكبة النظم العصرية وبما يخفف الأعباء على الطلبة.

وتقدمت الحكومة بالشكر والامتنان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للمكرمة الملكية السامية لاستضافة ألف حاج من ذوي الشهداء الفلسطينيين لأداء فريضة الحج لهذا العام، والتي يتفضل بها خادم الحرمين للعام الخامس على التوالي، معربة عن تقديرها للدعم السعودي المتواصل لشعبنا ووقوف المملكة الدائم إلى جانب شعبنا وقضيتنا.

انشر عبر