شريط الأخبار

خلال اعتقاله

غموض يكتنف ظروف استشهاد احد نشطاء الجهاد الإسلامي بمخيم جنين

09:31 - 17 حزيران / سبتمبر 2013

جنين - فلسطين اليوم

استشهد الشاب إسلام حسام سعيد الطوباسي (19عاما)،  قبل قليل، متأثرا بجروح أصيب بها فجر اليوم الثلاثاء، خلال المواجهات الدائرة في مخيم جنين

وكان الشاب الطوباسي أصيب في قدمه فقط بعد مداهمة منزله وتفجير أبوابه فجرا، ثم أقدم جنود الاحتلال على اعتقاله حيث استشهد لاحقا في أحد المشافي الداخل المحتل, مما يثر التساؤلات حول اعلان استشهاده كون إصابته كانت طفيفة وامكانية ان يكون قد تم اغتياله ...

ومن جانبه علق النائب جمال حويل عن حركة فتح على استشهاد الطوباسي بالقول الشهيد إسلام الطوباسي ( 21 عاما) أصيب خلال عملية اعتقاله بجروح عادية في اقتحام مخيم جنين فجراً  ونقله جنود الاحتلال حياً... يتواجد جثمانه الآن في مستشفى العفولة، ونحمل الاحتلال مسؤولية إعدامه بدم بارد ..

الشهيد إسلام هو شقيق الشهيد أحمد الطوباسي الذي ارتقى في عملية اغتيال ببلدة عرابة عام 2006، وشقيق الأسير سعيد الطوباسي المحكوم 32 مؤبداً وكلاهما من سرايا القدس ..

وكان عشرات المواطنين قد أصيبوا خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت في مخيم جنين، بعد اقتحام قوات الاحتلال للمخيم.

وذكرت مصادر أمنية ، أن قوات الاحتلال داهمت المخيم بأكثر من 20 آلية مدعومة بسيارة إسعاف عسكرية في ساعات الفجر، وسط إطلاق مكثف للأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ومداهمة العديد من المنازل وتفجير أبوابها.

انشر عبر