شريط الأخبار

تفاصيل الهجوم على مجمع البحرية الامريكية في واشنطن

08:38 - 17 حزيران / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

شخص واحد أطلق النار في واشنطن وهو جندي سابق يعمل في شركة معلوماتية

 

أعلنت السلطات الأميركية التي تحقق في عملية اطلاق النار في احد الابنية التابعة للبحرية الاميركية بواشنطن واوقعت 13 قتيلاً وثمانية جرحى الاثنين، انه لا يوجد إلا مطلق نار واحد.

وكانت تقارير سابقة ذكرت أن  ثلاثة مسلحين أطلقوا النار في مجمع للبحرية الأمريكية في واشنطن.


ولكن رئيس بلدية واشنطن فانسنت غراي أعلن أنه "لا يوجد لدينا أي دليل وأي مؤشر حتى الآن على وجود مطلق نار آخر حتى وإن كنّا لا نستبعد كلياً" هذه الفرضية.

ومن ناحيتها، قالت قائدة شرطة واشنطن كاتي لانير "نحن متأكدون الآن انه كان هناك شخص واحد مسؤول عن ازهاق الارواح البشرية في المبنى".

ويدعى مطلق النار الذي قتله رجال الشرطة، آرون الكسيس وهو من أصول إفريقية يبلغ من العمر 34 عاما من فورت وورث (تكساس) كان خدم في البحرية الأميركية من 2007 الى 2011 قبل أن يصبح عامل معلوماتية مع شركة "هويليت-باكارد" المكلفة صيانة الانترنت للبحرية الاميركية والمارينز.

وقال المتحدث باسم الشركة مايكل ثاكر في رسالة الكترونية ان ارون أليكسيس، كان يعمل مع شركة "اكسبرتس" وهي "شركة تعمل لحساب شركة هويليت باكارد (اتش بي) التي تعمل على تحديث" الانترنت في سلاح البحرية والمارينز.

وأعربت الشركة ومقرها كاليفورنيا عن "حزنها العميق" لعملية اطلاق النار التي وقعت امس في احد مباني البحرية الاميركية وسقط فيها 13 قتيلا، بينهم ارون أليكسيس. وأكد ثاكر ان شركة "اتش بي تتعاون كليا مع قوات الامن".

وأعربت الشركة ومقرها كاليفورنيا عن "حزنها العميق" لعملية اطلاق النار التي وقعت امس في احد مباني البحرية الاميركية وسقط فيها 13 قتيلا، بينهم ارون أليكسيس. وأكد ثاكر ان شركة "اتش بي تتعاون كليا مع قوات الامن".

من ناحيته، قال مسؤول عسكري فضل عدم الكشف عن هويته ان ارون أليكسيس قام خلال خدمته العسكرية لمدة اربع سنوات "بسلسلة حوادث على علاقة بتصرفاته".

 المصدر: الفرنسية

انشر عبر