شريط الأخبار

لماذا أجل نتنياهو خطابه أمام الأمم المتحدة؟

08:31 - 17 تشرين أول / سبتمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكر موقع معاريف صباح اليوم، أن رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، اضطر إلى تأجيل موعد خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الذي كان مقررا في الأول من تشرين أول/ أكتوبر القادم،  لصالح لقاء خاص مع الرئيس الأمريكي ، براك أوباما في البيت الأبيض.

وقال الموقع إنه من المتوقع أن يغادر نتنياهو إسرائيل متوجها إلى نيويورك، في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، وذلك للمشاركة في أعمال المؤتمر السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وكان نتنياهو طلب أن يلقي خطابه في الثلاثين من الشهر الجاري، بسبب الأعياد اليهودية. ولكن عندما قدم ديوان نتنياهو طلبا للقاء مع أوباما في البيت الأبيض، أبلغه البيت البيض أن الموعد الوحيد المتاح هو يوم الاثنين، الموافق 30 من الشهر الجاري، وهو اليوم الذي كان من المقرر أن يلقي فيه  نتنياهو خطابه أمام الجمعية العامة.

وقال الموقع إن نتنياهو قرر على أثر ذلك أن يتوجه بداية لواشنطن للقاء أوباما، ومن هناك التوجه لنيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة.

وكانت مصادر صحافية إسرائيلية، قالت قبل أسابيع إن نتنياهو يعتزم في خطابه التحذير من سياسة الرئيس الإيراني الجديد، حسن روحاني، و"تعرية" القناع المعتدل" الذي يضعه روحاني، وذلك قبل أن يعلن الأخير أمس ، وفقا لما أوردته صحيفة "دير شبيغل"  الألمانية، عن عزمه إيقاف العمل في موقع بوردو لتخصيب اليورانيوم، وقبل الكشف، هذا الأسبوع عن الاتصالات التي أجرتها الولايات المتحدة مع القيادة الإيرانية الجديدة بشأن ملف الذرة الإيراني.

انشر عبر