شريط الأخبار

اعتقالات وإصابات خلال التصدي لإقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين

08:16 - 17 تشرين أول / سبتمبر 2013

جنين - فلسطين اليوم

شهد مخيم جنين بالضفة المحتلة،  فجر اليوم الثلاثاء مواجهات عنيفة بين قوات الإحتلال "الإسرائيلي" التي أقتحمت المخيم و الشبان الذين تصدوا لها بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وقال شهود عيان من المخيم لمراسل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، إن المواجهات أستمرت حتى ساعات الصباح الأولى، حيث أنتشرت قوات الإحتلال في كل المخيم و دارت المواجهات في أزقة المخيم.

وبحسب ما ورد من المخيم فإن اكثر من 30 ناقلة جند و20  دورية عسكرية اقتحمت المخيم فجر اليوم من معبر الجلمة وقامت بحملة مداهمات و إقتحامات لمنازل المواطنين في المخيم و أعتقال الشبان هناك.

وأسفرت المواجهات عن إصابة خمسة شبان من المخيم، أحدهم أصيب برأسه خلال تواجده على شرفة منزله، فيما شوهدت سيارات أسعاف عسكرية تدخل المخيم خلال المواجهات مما يشير إلى إصابة أحد الجنود خلال المواجهات.

وأستمرت المواجهات، و التي وصفت بأنها الأعنف منذ سنوات، حتى ساعات الصباح الأولى، ومنع الجنود و الآليات العسكرية المنتشرة في مختلف أنحاء المخيم الموظفين و الطلاب من الوصول إلى عملهم و مدارسهم.

وبحسب ما ورد من المخيم فإن العملية أستهدفت اعتقال الشاب "إسلام الطوباسي" شقيق الشهيد "أحمد الطوباسي، حيث قام الجنود بإقتحام منزله في المخيم و أعتقاله و إقتيادة إلى جهة غير معلومة.

كما أدت المواجهات إلى إصابة عدد من المواطنين بالأعيرة النارية والمعدنية وعشرات حالات الاختناق في صفوف المواطنين وطلبة المدارس في مدينة جنين ومخيمها، وعرف منهم، إسلام الطوباس بعد مداهمة منزله وتفجير أبوابه حيث أصيب بعيار ناري في ساقه وتم اعتقاله فيما بعد، كما أصيب طفل من عائلة الدمج أثناء تواجده على شرفة منزله، والفتى صلاح نائل غزاوي (13عاما) ، بعيار ناري بالساق الأيسر وتم نقله بسيارات إسعاف الهلال الأحمر للمشفى للعلاج.

 

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد بسام عبد اللطيف الفايد (21عاما).

انشر عبر