شريط الأخبار

في سابقة خطيرة من شأنها زيادة التوتر:

"الكنيست": من حق اليهود الصلاة في الاقصى بحرية وهم يحملون التوراة"

09:24 - 16 تشرين أول / سبتمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

خلصت لجنة الداخلية في البرلمان الصهيوني "الكنيست" في ختام جلسة عقدتها اليوم الاثنين، الى أن من حق اليهود الدخول بحرية الى المسجد الاقصى وأداء الصلوات اليهودية فيه وهم يحملون "التوراة"، وأن على الشرطة توفير الأمن والحماية خلال تأديتهم شعائرهم الدينية في المسجد الاقصى.
وكانت اللجنة عقدت جلسة لها بعنوان: "صعود اليهود الى "جبل الهيكل" خلال عيد العرش والعبر من هذا الصعود خلال عيد رأس السنة العبرية".
وتضمنت جلسة "الكنيست" المذكورة تحريضا واضحا على المسلمين ورواد المسجد الأقصى. وحسب بيان للجنة الداخلية عقب انتهاء الجلسة فإن رئيسة اللجنة عضو "الكنيست" من حزب الليكود "ميري ريجب" قالت بأن "كل يهودي يعلم أهمية حقه بالصلاة في "جبل الهيكل"، وهو المسمى الاحتلالي للمسجد الأقصى، وما نريده هو دخول اليهود الى "جبل الهيكل" والصلاة فيه، والمهمة التي نحن في صددها هو تمكين كل يهودي يريد دخول المسجد الاقصى والصلاة فيه دون اغلاق الأبواب، ويمكنه أن يفعل ذلك وهو يحمل الكتاب الذي ورثه عن أبيه، ومن يفعل ذلك فليس متطرفا بل هناك جماعات يريدون جميعاً الصلاة في (جبل الهيكل)"، على حد زعمها.
وأضافت: "نطلب من الشرطة اخذ العبر مما حصل خلال عيد راس السنة، والعمل على الحيلولة دون اغلاق المسجد الاقصى في وجه اليهود للصلاة فيه".
انشر عبر