شريط الأخبار

جبهة ’’الانقاذ’’ تستكر تجاهلها من قبل الرئاسة المصرية

09:00 - 16 كانون أول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


انتقدت قوى سياسية وثورية مصرية دعوة الرئاسة أمس لعدد من رموز النظام السابق إلى حضور لقاء الرئيس المؤقت عدلي منصور مع الأحزاب، في الوقت الذي تم فيه استبعاد أحزاب وقوى ثورية.

وقد استنكرت جبهة "الإنقاذ الوطني" تجاهل مؤسسة الرئاسة لها ككيان مستقل خلال الدعوة التي وجهتها المؤسسة للقاء المستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت، حيث تمت دعوة أحزاب الجبهة بصورة منفصلة.

من جانبه قال عزازي علي عزازي، المتحدث باسم الجبهة،أن معاناة الجبهة من نهج مؤسسة الرئاسة في التعامل معها وتجاهلها بصورة غير متوقعة لا سيما وأن للجبهة دورا مؤثرا في مساندة ثورة 30 يونيو، وما تبعها من خارطة الطريق التي أعلنها الفريق أول عبد لفتاح السيسي، وزير الدفاع، يوم 3 يوليو.

وأضاف "عزازي" في تصريح للعهد "أن قيادات الجبهة تقدمت باستنكار رسمي لمؤسسة الرئاسة عن طريق أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية، مطالبين فيه الرئيس بالتعامل مع الجبهة ككيان سياسي موحد.

انشر عبر