شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين: التحريض ضد الجزيرة جريمة

03:58 - 16 حزيران / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

عبر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن قلقه البالغ إزاء ما تتعرض له قناة الجزيرة القطرية من موجة التحريض في بعض وسائل الإعلام الفلسطينية إلى جانب بعض الناطقين ومسئولي السلطة والتي وصلت إلى حد اتهامهم بالعملاء والتهديد بحرق المقر وتحطيمه.

وقال المنتدى في بيان له وصل فلسطين اليوم الإخبارية اليوم الاثنين، :"ندين بشدة هذه الموجة التحريضية العارمة، وما تخللها من إسفاف وانحدار في لغة التخاطب والاختلاف، ما يعكس حجم ضيق الأفق وتقييد الحريات والمحاولات المحمومة لتكميم الأفواه".

وأوضح بيان المنتدى أنه رغم موقفه الرافض لمبدأ التخوين والتكفير خاصة عندما يمس الرموز والشخصيات الوطنية والشهداء إلا أنه يرفض محاولات البعض تبرير هذه الموجة الهوجاء بما ورد خلال أحد البرامج التلفزيونية التي تبثها القناة بحق الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

ورأى المنتدى أن موجة التحريض وما تخللها من حرب كلامية وتهديدات وأفعال وصلت إلى حد التخوين والاتهام بالعمالة والتهديد بحرق مقر القناة وتشويش عمل العاملين فيها، إنما هي جرائم يفوق غالبيتها في أثره وتداعياته ما يجري الاحتجاج عليه؛ خاصة أنها تصدر من فصيل وسلطة رسمية، وليس رأي فرد أو شخص .

وقد قدر منتدى الإعلاميين الدور المسؤول للشرطة في منع عناصر حركة فتح من اقتحام مقر قناة الجزيرة في رام الله وحرقه، فإنه يرى أن ذلك غير كاف، وعلى الشرطة والنيابة العامة أن تتحمل مسئولياتها إزاء هذه التهديدات العلنية بالحرق والاعتداء والسب العلني والاتهام المباشر بالعمالة، وكلها جرائم تستدعي المحاسبة  الجزائية وفق القانون.

وحمل المنتدى جميع الجهات المحرضة سواء حركة فتح أو مسؤولين بالسلطة المسؤولية الكاملة عن أي مكروه أو سوء يلحق بالزملاء الصحفيين العاملين بمكتب الجزيرة في الضفة.

ودعا المنتدى إلى الاحتجاج الحضاري على أي موقف أو خطأ دون الإضرار بالآخرين ودون ممارسة ما يتهمون به غيرهم ، وإذا كانت الجزيرة شيطانا رجيما –كما يدعون -  فليمتنعوا عن الظهور فيها و المشاركة في برامجها !!.

ودعا، الجميع إلى احترام عمل وسائل الإعلام والعاملين فيها، وحقهم في ممارسة عملهم بحرية ودون أي قيود أو عراقيل من أفكار ورؤى منغلقة، كما يطالب وسائل الإعلام والشخصيات التي تظهر عليها بإعلاء قيم المهنية والمسئولية الاجتماعية والوطنية والبعد عن مواقع الخلاف والتخوين وإعلاء قيم التسامح والمحبة.

انشر عبر