شريط الأخبار

الجامعة العربية تجدد مطالبتها بمحاكمة مرتكبي مجزرة صبرا وشاتيلا

03:16 - 16 كانون أول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


أكدت جامعة الدول العربية، أن أي قوى غاشمة أو معتدية لن تستطيع أن تنال من مطالب الشعب الفلسطيني وحقوقه الثابتة، مهما اعتدت وحاصرت واغتالت وارتكبت من مذابح في فلسطين أو خارجها.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير محمد صبيح في تصريح له اليوم الاثنين، في الذكرى الـ31 لمجزرة صبرا وشاتيلا في لبنان، إن هذه المجزرة ستبقى في ذاكرة الأمة العربية وفي ذاكرة أحرار العالم، وستبقى بشكل خاص في ذاكرة الشعبين الفلسطيني واللبناني.

وأكد صبيح أنها لا بد أن تبقى في مكان البحث والتقصي والمتابعة إلى أن تأخذ العدالة مجراها ويتم عقاب من قام بهذه الجريمة النكراء.

وأضاف أن هذه المذبحة ستبقى في ذاكرة وضمير كل إنسان شريف في العالم، وفي ضمير وعقل كل فلسطيني وكل عربي، مؤكدا المطالبة المستمرة بملاحقة القتلة ومعاقبتهم حتى لا تتكرر مثل هذه المذابح ضد أي إنسان.

وبين أن هذه الذكرى تفتح ملف عدوان إسرائيل واحتلالها للبنان والمجازر التي ارتكبتها بعد ذلك في كل الأرض اللبنانية التي احتلتها، مشيرا إلى أن هذه الجريمة ومن ارتكبها لن يفلت من العقاب، وأن المحاكم سوف تلاحق هؤلاء المجرمين.

انشر عبر