شريط الأخبار

لجان المقاومة:"صبرا وشاتيلا" جرح نازف لن يشفَ إلا بالثأر للشهداء ومعاقبة المجرمين

12:44 - 16 حزيران / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الناطق الإعلامي باسم لجان المقاومة في فلسطين علي الششنية " أبو الحسن" أن مجازر صبرا وشاتيلا في ذكراها الــ 31 دليل واضح على همجية وإجرام العدو الصهيوني وأن هذا الكيان يعيش على دماء الفلسطينيين والعرب والمسلمين عبر سلسلة جرائم تنقلت من قانا اللبنانية إلى بحر البقر المصرية حتى طالت مجازره وعدوانه كافة البلدان العربية .

وقال الناطق بإسم لجان المقاومة أن مجازر صبر وشاتيلا والتي تمت فيها إبادة الفلسطينيين واللبنانيين من سكان مخيمي صبرا وشاتيلا لازالت بمثابة جرحنا النازف الذي لن يشفى إلا بالثأر لأرواح الشهداء ومعاقبة المجرمين الصهاينة .

وشدد "أبو الحسن" أن مجازر صبرا وشاتيلا الإرهابية ستبقى وصمة عار على جبين مرتكبيها المجرمين الصهاينة وعملائهم وسيبقى الرهان على إرادة شعبنا ومقاومته وعزمه الراسخ في مقاومة أعدائه المحتلين وإعادة الحق إلى أصحابه مهما غلت التضحيات .

وطالب "أبو الحسن"، المؤسسات العربية والدولية الحقوقية بضرورة مواصلة المطالبة بتطبيق القانون الدولي ومحاكمة الصهاينة وأعوانهم باعتبارهم مجرمي حرب حسب القانون الدولي ونصوصه.

وجدد "أبو الحسن " في الذكرى السنوية الـ 31 عهد لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين على مواصلة حمل البندقية والاستمرار في نهج الجهاد والمقاومة حتى تحقيق أهداف شعبنا بالحرية والخلاص والعودة .

 

 

انشر عبر