شريط الأخبار

رغم شدة الأزمات .. البهجة موجودةٌ في غزة !

10:31 - 14 تموز / سبتمبر 2013

غزة - (خاص) - فلسطين اليوم

على الرغم من الأزمات التي يمر بها سكان قطاع غزة من انقطاع الوقود المصري بعدما فرضت السلطات المصرية سيطرتها على الحدود بهدمها للأنفاق وما تلاه من أزمات كبيرة كضجيج السيارات والمولدات الكهربائية ومطرقة أنابيب الغاز وتوقف الصيادين عن العمل إلا أن غزة مفعمة بالحيوية والبهجة والنشاط.

آلاف المواطنين من مختلف الأعمار رغم اختلافهم بالسياسية وما ألت إليه من أوضاع اقتصادية صعبة إلا أنهم يحرصون دوماً على التواجد في مدرجات الدائرة المستديرة لتفريغ همومهم ومعاناتهم .. ويلتحق بهم العشرات من بائعي المأكولات والمشروبات في محاولة للاسترزاق.

"علي ومهند" حرصا منذ عصر اليوم السبت على إنهاء كافة أعمالهم للتفرغ لمشاهدة مباراة كرة القدم التي تجمع بين أعرق الأندية في قطاع غزة "نادي اتحاد الشجاعية ونادي غزة الرياضي" التي انتهى بالتعادل الإيجابي، حيث قالا لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، :"لم نشاهد مباراة من قبل ولكن الأوضاع الاقتصادية والأزمات التي نمر بها دفعتنا إلى حضور المباراة للتفريغ عن الهموم والكبت".

 بينما خليل الذي سبق " علي ومهند" لحضور المباراة فقد أكد لمراسلنا :"أنه وصل مبكراً إلى الملعب قبل بداية المباراة لحجز مقعداً له ولزملائه حيث الجلوس في المدرجات العليا بمنتصف الملعب لمشاهدة كامل أجزاء الدائرة المستديرة، مشيراً إلى أنه يتابع المباريات منذ انطلاق الدوري الممتاز في غزة.

وقال خليل، :"جئت مبكراً لسببين الأول بسبب الأوضاع الاقتصادية والأزمات المتكررة فما من سبيل للتخفيف عن النفس سوى حضور مباراة وتشجيع اللاعبين بصوت مرتفع وحينها أشعر بأن همً قد انزاح عن قلبي، بينما السبب الأخر لخليل فهو حبه الشديد لمتابعة الرياضة الدولية والعربية والمحلية.

وعلى جانب أخر من المشجعين الذين لم يتوقفوا عن الهتاف منذ انطلاق صفارة الحكم حتى انتهائها.. وبالقرب من بوابات الملعب المعشب يتواجد العشرات من بائعي المأكولات والمشروبات الفلسطينية.

حيث أكد أبو مصطفى أحد بائعي الكفتة ، أن أكثر الأماكن للبيع في قطاع غزة هو بين الجمهور الفلسطيني المتابع للرياضة حيث الآلاف من المشجعين يكونوا حاضرين رغم الأوضاع وما آلت إليه من أزمات متجددة.

وقال أبو مصطفى :"كنت أبيع في المنتزهات وفي الأسواق وعلى شاطئ البحر في موسمه لكن البيع بين الجماهير الغفيرة يختلف كثيراً حيث الرزق"، موضحاً، أنه يبيع ما يقارب 4 كيلو كفتة خلال المباراة ويسترزق ما يقارب الـ100 شيقل".

ومع إطلاق حكم المباراة صفارة النهاية لتعلن عن التعادل الإيجابي بين الناديين حتى خرجت الجماهير الغفيرة من ملعب اليرموك إلى الشارع معلنة أزمة حقيقية في المرور وهذا يدلل على حجك الجماهير التي تشارك في حضور المباريات.

ويذكر أن دوري أندية الدرجة الممتازة في قطاع غزة قد انطلق بتاريخ 6-9-2013 رغم الصعوبات التي تواجهه الملاعب الفلسطينية التي تعرضت للقصف الإسرائيلي في معركة السماء الزرقاء أو ما يعرف بـ"حرب الأيام الثمانية".


جماهير رياضية


جماهير رياضية

 

انشر عبر