شريط الأخبار

استشهاد لاجئين فلسطينيين في سوريا

08:59 - 14 حزيران / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن لاجئين فلسطينيين استشهدا الجمعة جراء تواصل عمليات القصف والهجمات على المخيمات الفلسطينية في سوريا.

وأضافت المجموعة في بيان صحفي السبت أن الحاج محمد عبد الرحيم النمراوي استشهد إثر إصابته بأحد القذائف التي استهدفت مخيم اليرموك منذ أيام، كما استشهد الشاب سامر سعيد عمرين في أحد سجون الأمن السوري.، وكان اعتقل منذ يناير 2012.

وأشارت إلى استمرار الحصار المشدد الذي تفرضه قوات الجيش السوري النظامي ومجموعات من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة على مخيم اليرموك، حيث يمنعون إدخال أي مواد طبية أو تموينية عن طريق حواجزهم المتواجدة على مداخل المخيم.

وفي سياق متصل، خرج الأهالي عقب صلاة الجمعة بمظاهرة طالبوا فيها برفع الحصار المشدد عن مخيمهم، في وقت استمرت فيه قافلة الوفاء الأوروبية لليوم الثالث على التوالي بتوزيع مساعدتها لأهالي المخيم.

وذكرت المجموعة أن هدوءً يخيم على مخيم الرمل للاجئين في اللاذقية، فيما يعاني سكانه من غلاء أسعار المواد التموينية، ويزيد من تلك الأزمة ارتفاع نسبة البطالة، حيث أن معظم شباب المخيم دون عمل.

وأفادت أن عناصر من الأمن السوري اقتحمت الجمعة الوحدة التاسعة من السكن الجامعي بمدينة حلب مطالبين أهالي مخيم حندرات الذين نزحوا إليها بإخلائها، كما أن بعض العناصر أطلقوا النار بالهواء لإرهاب الأهالي وذلك بعد مشادة كلامية بين بعض شباب المخيم وعناصر الأمن.

وكان أهالي مخيم حندرات نزحوا عن مخيمهم بعد المعارك التي دارت بين الجيش النظامي ومجموعات من الجيش الحر، والتي انتهت بسيطرة مجموعات الجيش الحر على المخيم.

ولفتت مجموعة العمل إلى أن أهالي مخيم درعا لا يزالوا يعانون من الحصار الذي تفرضه قوات الجيش النظامي على مخيمهم، حيث يعيشون أزمات معيشية خانقة.

وبينت أن هدوءً حذرًا يعيشه أهالي مخيم خان دنون للاجئين الفلسطينيين، في حين يشتكون من ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل كبير.

وأفادت بفقدان كل من باسمة الشيخ خليل وولديها محمد يحيى الشعبي وعبد يحيى الشعبي خلال سفرهم على طريق حمص طرطوس للتقديم على جوازات سفر، وذلك بسبب عدم وجود جوازات سفر في دائرة الهجرة والجوازات في حمص.

انشر عبر