شريط الأخبار

يقضون أحكاما بالسجن المؤبد

4 أسرى مقدسين يدخلون أعوام جديدة في سجون الاحتلال

12:32 - 13 حزيران / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان عددا من الأسرى المقدسين انهوا أعوام اعتقاليه في سجون الاحتلال ودخلوا أعواما جديدة وجميعهم يقضون أحكاما بالسجن المؤبد مدى الحياة بتهمة المشاركة في عمليات فدائية أدت لمقتل "إسرائيليين".

وأوضحت الناطقة الإعلامية للمركز في الضفة الغربية أمينة الطويل بأن ثلاثة من الأسرى  المقدسيين انهوا عامهم العاشر ودخلوا في عامهم  الحادي عشر على التوالي وهم : الأسير "مجدي بركات عبد الغفار زعتري " (35 عاما)، واعتقل بتاريخ 13/9/2003م ، وهو متزوج وأب لطفلين، ويقضي حكما بالسجن المؤبد 23 مرة + 50 عاما، ويقبع في سجن جلبوع، والأسير "عبد الله عدنان يحيى شرباتي" (32 عاما)، واعتقل بتاريخ 14/9/2003، وهو أعزب ويقضي حكما بالسجن المؤبد 23 مرة + 35 عاماً، ويقبع في سجن هداريم، بينما الأسير " نسيم راشد عبد الودود زعتري" (32عاما)، واعتقل بتاريخ 9/9/2013، وهو أعزب ويقضي حكما بالسجن المؤبد 24 مرة، ويقبع في سجن نفحة الصحراوي.

وأشارت الطويل إلى أن الأسرى الثلاثة  اعتقلوا على خلفية نقلهم للاستشهادي رائد مسك، الذي نفذ عملية فدائية في القدس بتاريخ 19/8/2003، و أدت إلى سقوط 24 قتيلا إسرائيليا، إضافة لنقل سلاح و المشاركة في فعاليات ونشاطات ضد دولة الاحتلال.

 وفى نفس السياق أنهى الأسير  المقدسي "حمزة سعيد شحادة كالوتي" (44 عاما) عامه الاعتقالي الثاني عشر ودخل عامه الثالث عشر على التوالي داخل سجون الاحتلال، حيث انه معتقل منذ بتاريخ 11/9/2001م، وصدر بحقه حكم بالسجن مدى الحياة، بعد أن أدين بالانتماء لكتائب القسام  وتنفيذ عمليات أدت لمقتل إسرائيليين ، موضحه أن الأسير كالوتى يعاني من عدة أمراض أبرزها التهاب المفاصل، ومشاكل في التنفس و البواسير، ويتناول العديد من الأدوية ، لكنها لم تفلح فى تسكين آلامه أو شفاء أمراضه، وتتعمد إدارة السجون المماطلة في تقديم العلاج المناسب له ، وكان الأسير قد تحدى السجان بإرادته وحصل على شهادة البكالوريوس، الماجستير والدكتوراه في سجون الاحتلال.

انشر عبر