شريط الأخبار

صحيفة روسية: بوتين يعرض على روحاني صواريخ "أس 300" متطورة ومفاعل نووي

12:19 - 12 تشرين أول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

بعد إعلان الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس الأول، عن لقاء سيجمعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمرة الاولى، على هامش قمة "منظمة شنغهاي للتعاون" التي ستعقد في قرغيزستان غداً، كشفت صحيفة "كومرسانت" الروسية، أنه من المتوقع أن يعرض بوتين على روحاني تزويد ايران بأنظمة صاروخية، وبناء مفاعل نووي ثان.
وذكرت الصحيفة المتخصصة بالأعمال أمس، أن بوتين سيعرض على إيران تزويدها بأنظمة صواريخ الدفاع الجوي "أس 300"، بالإضافة إلى بناء مفاعل نووي ثان في محطة "بوشهر" النووية.
يذكر أن روسيا كان قد ألغت في العام 2010، صفقة لتزويد إيران بأنظمة مشابهة بسبب ضغوط إسرائيلية وأميركية كبيرة، حيث كانت قد وقعت في العام 2007 عقداً لتسليم ايران خمسة أنظمة من صواريخ أرض - جو "أس 300" بكلفة 800 مليون دولار، في عهد ديميتري ميدفيديف.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم بوتين ديمتري بيسكوف قوله إنه "من المتوقع أن يبحث بوتين وروحاني العمل معاً في مجال الطاقة النووية، بالإضافة إلى بحث مسائل متعلقة بالتعاون العسكري الفني"، في قمة بشكيك.
وأضافت "كومرسانت"، نقلاً عن مصدر مقرب من الكرملين، أن بوتين سيقدم تنازلات كبيرة لإيران بعرض تزويدها بخمسة أنظمة صواريخ أرض جو متطورة من طراز "أس 300" معدلة مخصصة للتصدير، أطلق عليها اسم "أس 300 في أم أنتي 2500".
وذكر المصدر أيضاً، أن روسيا ستعرض على طهران بناء مفاعل نووي ثان في محطة بوشهر. وأضاف أن روسيا مستعدة لبناء مفاعل ثان في محطة بوشهر للطاقة في صفقة "غير مربحة، خاصة من وجهة النظر الاقتصادية، ولكنها خطوة سياسية"، مشيراً إلى أن بوتين اتخذ هذه القرارات في وقت متأخر من يوم الخميس الماضي.
ونقلت الصحيفة الروسية عن مصدر، قوله إن العرض الروسي سيعتمد على سحب إيران دعوى قضائية رفعتها في المحكمة الدولية في جنيف ضد "وكالة تصدير الأسلحة الروسية"، تطالب فيها بتعويض قيمته أربعة مليارات دولار.
وفي هذا السياق، قال رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب الروسي ألكسي بوشكوف، أمام البرلمان أمس، إن روسيا ستزيد إمداداتها من الأسلحة إلى إيران إذا قررت واشنطن التدخل عسكرياً في سوريا.
ونقلت وكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء، أن بوشكوف قال "إذا انتصر حزب الحرب في الولايات المتحدة، فإنني أعتبر أنه من المبرر تماماً التفكير في إجراءات أكثر جدية من جانب روسيا، ومن بينها توسيع إمداداتها من الأسلحة الدفاعية لإيران".
من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، على هامش انعقاد الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء أمس، أنه سيعقد مباحثات مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون خلال انعقاد أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، نافياً أي لقاءات للجانب الإيراني مع الأميركيين خارج إطار الـ"5 + 1".
إلى ذلك، ذكر الموقع الإلكتروني لوزارة النفط الإيرانية "شانا" أمس، أن وزير النفط بيجان زنكنة قرر تعيين ركن الدين جوادي رئيساً لشركة النفط الوطنية الإيرانية ليحل محل أحمد قلعة باني. كما عين الوزير جوادي نائباً له، وعين ثمانية أعضاء جدد في مجلس إدارة الشركة في إطار تغييرات واسعة للمسؤولين في قطاع الطاقة الذين خدموا في الحكومة السابقة.
وفي وقت سابق من هذا الاسبوع، عين زنكنة، حميد رضا آراكي عضواً منتدباً لـ"شركة الغاز الوطنية الإيرانية" خلفاً لجواد أوجي، بالإضافة إلى تعيين عباس شري مقدم رئيساً لـ"شركة البتروكيميائيات الوطنية" ليحل محل عبد الحسين بيات.

انشر عبر