شريط الأخبار

موسكو تجدد صفقة تزويد طهران بصواريخ "أس 300"

03:16 - 11 أيلول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت صحيفة "كومرسانت" الروسية، اليوم الأربعاء، إنه بعد 3 سنوات من إلغاء تسليم إيران 5 بطاريات صواريخ "أس 300" الروسية، فإن موسكو تجدد الصفقة، كما أنها تنوي إقامة مفاعل نووي آخر في إيران لأهداف مدنية.

ونقلت عن مصدر في الكرملين قوله إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرر الاستجابة للطلب الإيراني، وتزويد طهران بالأنظمة الدفاعية الجوية مقابل 800 مليون دولار.

وأضاف المصدر نفسه أنه سيجري تنسيق بناء مفاعل نووي آخر في بوشهر الإيرانية. وقال إن بوتين أصدر تعليمات ببلورة هذين البندين، وأنه ينوي مناقشة التفاصيل في لقائه الجمعة في قرغيزيا مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، وذلك في إطار قمة منظمة شنغهاي للتعاون الإقليمي (SCO).

وتشير تقديرات المصادر الروسية إلى أنه من المتوقع أن توافق طهران على العرض الروسي المجدد. كما جاء أن الناطق بلسان الرئيس الروسي ديمتري بسكوف، ردا على سؤال، لم ينف وجود اتصالات بين موسكو وطهران.

يذكر أن طهران وموسكو وقعتا في العام 2007 على صفقة صواريخ "أس 300". وبعد 3 سنوات قرر مجلس الأمن فرض عقوبات على إيران أدت إلى إلغاء صفقة تسليم إيران 5 بطاريات صواريخ. كما أن إسارئيل والدول الغربية عبرت عن مخاوفها من الصفقة بادعاء أنها قد تعرقل شن هجوم جوي على المنشآت النووية الإيرانية.

ونقل عن مدير معهد لدراسة السياسات في روسيا قوله إن بطاريات الصواريخ هذه فعالة جدا، وفي حال تعرض إيران لهجوم سيبدأ استخدام هذه الصواريخ أولا لكونها الأنسب لأهداف إيران بشكل كامل.

وبحسب الصحيفة الروسية فإن شرط تسليم الصواريخ هو إلغاء دعوى بقيمة 4 مليار دولار كانت قد قدمتها إيران إلى جنيف بعد أن قامت موسكو بإلغاء الصفقة في العام 2010. وبعد إلغائها تعهدت روسيا بتزويد إيران بأنظمة بديلة بيد أن الأخيرة رفضت قبولها.

وكان السفير الإيراني في روسيا محمود رضا ساجدي قد صرح مؤخرا أن طهران على استعداد لتسوية كهذه إذا حصلت بلاده على أنظمة دفاعية جوية تستطيع حماية إيران في حال كان الثمن وموعد التسليم مناسبين.

انشر عبر