شريط الأخبار

استشهاد لاجئين فلسطينيين في سوريا

09:05 - 11 تموز / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن لاجئين فلسطينيين استشهدا جراء تواصل الصراع الدائر في سوريا.

وأضافت المجموعة في بيان صحفي الأربعاء أن الشاب مؤيد محمود عبد العال استشهد في مشفى دار السلام في عمان بالأردن متأثرًا بجراح أصابته في مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين منذ أشهر، فيما استشهد الشاب أحمد تراك من أبناء مخيم اليرموك إثر إصابته أثناء تواجده في محيط مسجد فلسطين في المخيم.

وأشارت إلى استمرار الحصار الخانق الذي تفرضه قوات الجيش السوري النظامي ومجموعات من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين –القيادة العامة، حيث يستمر عناصر الحواجز على مداخل المخيم بمنع إدخال المواد الغذائية والطبية إلى المخيم، مما يفاقم الأوضاع المعيشية داخله.
وأوضحت أن حالة من الهدوء يعيشها مخيم العائدين بحماة، في حين يعاني أهالي المخيم من استمرار انقطاع المياه منذ حوالي الشهر يرافقه انقطاع للتيار الكهربائي لفترات طويلة.
وبينت أن الهدوء يخيم على مخيم العائدين بحمص، فيما لا يزال أبناء المخيم يعانون من ارتفاع أسعار الخبز والمواد التموينية، وانقطاع الكهرباء والاتصالات لفترات طويلة.
كما يشد مخيم السبينة للاجئين الفلسطينيين هدوءً حذرًا يتخلله أصوات اشتباكات متقطعة في محيط المخيم، فيما يستمر الحصار الذي تفرضه قوات الجيش النظامي على المخيم، حيث يعاني الأهالي من فقدان معظم المواد الغذائية داخل المخيم بسبب الحصار المشدد على مخيمهم.
وأفادت المجموعة بإصابة اللاجئ وليد عودة إصابة أثناء اقترابه من معسكر الطلائع المحاذي لمخيم الرمل، حيث أطلق أحد حراس المخيم الرصاص عليه.

انشر عبر