شريط الأخبار

صحيفة إسرائيلية: "فتح" تطمع في القطاع مرة أخرى

01:58 - 10 تشرين ثاني / سبتمبر 2013

مقال (اسرائيل اليوم) - فلسطين اليوم


أكدت صحيفة "إسرائيل اليوم" في عددها الصادر اليوم ان "فتح والسلطة التي طُردت من قطاع غزة بعد الانتخابات في 2006، لم تتخل قط عن رغبتها في العودة الى حكم القطاع وأن تكون قائدة الشعب الفلسطيني في هذه المنطقة أيضا".

واستند الكاتب "الإسرائيلي" رؤوبين باركو  في مقالة له اليوم  إلى ما تداولته بعض المواقع والصحف المحلية والعربية كالصحيفة "وطن" الاسبوعية وموقع "أسرار عربية" والتي كشفت عن وجود مجموعات مسلحة من مقاتلي فتح بقيادة محمد دحلان، هدفها الدخول إلى القطاع بمساعدة مصرية والقضاء على حكم حركة "حماس".

 ويعلق الكاتب على ما كشفته الصحيفة قائلاً "وحتى لو كان الحديث حتى الآن عن ستار دخان فقط فان حماس تخشى إمكانية أن تُشعل فتح نارا عليها في ساحتها الخلفية".

وأشار الكاتب في مقاله الذي جاء بعنوان ""فتح" تطمع في القطاع مرة أخرى" أن حماس حظيت بوضع حسن في عهد مرسي وأواخر عهد المخلوع مبارك، وابتعدت عن المصالحة وعطلت جهود إنهاء الانقسام السياسي مع أبو مازن، ويقول الكاتب باركو "الآن بقيت المنظمة وحيدة بسبب سقوط مرسي وبسبب فقدان مراكز دعم حماس في ايران ولبنان وسوريا"، حسب زعمه.

ويستدل على الكاتب على ما طرحه بوجود إشارات عنيدة وكبيرة ومؤكدة في الميدان تقول إن فتح لم تتخل عن السيطرة على القطاع من جديد وأنها ستفعل ذلك بمساعدة من مصر إن "من ابرز العلامات التي تدل على وجودة نية لدى حركة فتح لإسقاط حماس في غزة بمشاركة مصرية هو هدم البنى التحتية لحماس في رفح المصرية وفي سيناء، ومقدار المشاركة المتزايدة للاستخبارات والجهات الأمنية المصرية على حدود القطاع، والمصالح المصرية المشتركة مع حركة فتح، وتقول تلك الإشارات أن المصريين لن يجلسوا مكتوفي الأيدي إزاء ما يجري داخل القطاع".

 

 

انشر عبر