شريط الأخبار

الوحدات الخاصة تقتحم سجن "إيشل" وتعتدي على 4 أسرى بالضرب

11:38 - 10 تشرين أول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان أعداد كبيرة من الوحدات الخاصة المختلفة ( المتسادا، درور و يلماز )ى اقتحمت قسم 11 في سجن إيشيل الصحراوي، وتعمدت الاعتداء و التنكيل بمجموعة من رموز الحركة الأسيرة. وفى مقدمتهم الأسير القائد محمود عيسى نائب رئيس الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس .

وأوضح المدير الاعلامى للمركز الباحث رياض الأشقر بأن العشرات من عناصر الوحدات الخاصة المقنعة  المدججة بالسلاح اقتحمت سجن ايشل الساعة العاشرة  من مساء، أمس الاثنين ، مستهدفة الغرفة رقم  10 التي يقبع فيها الأسير القائد محمود عيسى و الأسير القائد سليم الجعبة، وعدد  أخر من الأسرى، وقاموا بالاعتداء عليهم بالضرب والركل والسحب على الأرض وتكبيل أيديهم للخلف، بعد تعريتهم من ملابسهم الخارجية ، وإخراجهم من الغرفة بالقوة ، وإجراء عملية تفتيش واسعة للغرفة استمرت حتى الساعة الرابعة فجرا.

وأشار الأشقر إلى ان الوحدات الخاصة اعتدت ايضاً على الأسيرين المقدسيين محمود عبد اللطيف، والأسير عدي سنقرط ، والذين يقبعا فى نفس الغرفة مع الأسيرين عيسى والجعبة ، والذين حاولا الدفاع عن زملائهم الأسرى حين الاعتداء عليهم بحجة تضامنهم مع زميلهم الأسير ضرار ابوسيسى المعزول منذ اعتقاله في فبراير 2011 .

وبين الأشقر بان هذا الاعتداء يعتبر الأول من نوعه منذ سنوات من حيث حجم الهجمة على السجن أو طريقة الاعتداء الوحشية ، او الدخول بالسلاح النارى الى غرف الأسرى حيث كانت عناصر الوحدات الخاصة مجهزة بأدوات القمع و ومزودين بالأسلحة النارية و أضواء الليزر والعصي ، وكأنهم يواجهون جيشاً .وهذا الامر توقف بعد استشهاد الأسير محمد الأشقر في سجن النقب الصحراوي بتاريخ 22/10/2007م برصاص عناصر وحدة المتسادا.

ونوه الأشقر إلى ان الأسرى سيتخدوا موقفا صارما ازاء هذا الاعتداء القمعي على زملائهم ، وسيقدموا على خطوات تصعيدية تضامنا مع الأسرى الذين تعرضوا للاعتداء ، داعيا الفصائل الفلسطينية إلى التضامن مع أسراها ، وتنظيم المسيرات والفعاليات المساندة لهم ، حتى لا يستفرد الاحتلال بهم ، كما دعا إلى تصعيد المقاومة ضد الاحتلال ردا على الاعتداء على الأسرى.

انشر عبر