شريط الأخبار

عبد ربه: فرص نجاح المفاوضات مع "اسرائيل" 'معدومة'

08:23 - 10 كانون أول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


كشف امين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه ان فرص نجاح المفاوضات مع "اسرائيل" "معدومة" وانها اذا استمرت بهذا الشكل "ستؤدي الى كارثة سياسية". 
وصرح عبد ربه لاذاعة فلسطين الرسمية "الكل يعرف ان احتمال نجاح المفاوضات بالطريقة التي تجري فيها وبالاسلوب الذي تجري فيه ضئيلة جدا بل انها معدومة بسبب ما نشهده من ممارسات احتلالية على الارض وفي مجال المفاوضات والمجال السياسي". 
وتابع ان "العملية التفاوضية ستنتهي الى كارثة سياسية في ظل استمرار سياسة اسرائيل الحالية". 
وقد اجرى وزير الخارجية الاميركي جون كيري مساء الاحد في لندن محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وطلب منه "تكثيف" المفاوضات المباشرة مع اسرائيل التي استؤنفت هذا الصيف. 
وقال مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية ان كيري وعباس تحدثا لمدة ثلاث ساعات بينها ساعتان في اجتماع مغلق في احد الفنادق الكبرى بالعاصمة البريطانية لندن، وهو الاجتماع الاول بينهما منذ استئناف المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين نهاية تموز/يوليو. 
وراى عبد ربه ان "الطرفين الاميركي والاسرائيلي هما الوحيدان المستفيدان من هذه المفاوضات"، وقال ان "الولايات المتحدة تريد اعطاء انطباع في ظل الاوضاع الراهنة في المنطقة ان هناك عملية سياسية تجري". 
واضاف "اما اسرائيل فتريد ان تستمر المفاوضات بهذه الطريقة في ظل صمت دولي وعربي وفلسطيني عن المممارسات الاسرائيلية على الارض". 
وتابع عبد ربه ان "اسرائيل تقوم بانتهاكات على اوسع نطاق: بناء استيطاني ومصادرة اراض وانتهاك يومي للمسجد الاقصى وتعطي ضوءا اخضر لعصابات المستوطنين وتشجعهم وتدعمهم لخلق واقع جديد في الاقصى على غرار ما تم في الحرم الابراهيمي في الخليل". واضاف ان "الوضع لا يشير الى اي تقدم في المفاوضات لكن التقدم الوحيد في مجال التوسع الاستيطاني". 
وقال ان "اسرائيل تحاول استغلال المفاوضات للتاثير على مواقف دولية وعربية خاصة تجميد قرار الاتحاد الاوروبي بمقاطعة منتوجات المستوطنات". 
وكان كيري دعا الاحد الاتحاد الاوروبي الى وقف العمل بالتعليمات الجديدة التي اصدرها في تموز/يوليو والتي تستثني المستوطنات في الاراضي المحتلة من تعاونه مع اسرائيل. 
واعرب عبد ربه عن "استغرابه" لموقف كيري، مشيرا الى ان الاتحاد الاوروبي "يتعرض لضغوط اميركية واسرائيل للتراجع عن قراره". 
واتهم حكومة نتنياهو انها تقوم "بحملة تضليل وكذب وخداع على العالم بانه يوجد مفاوضات لكن بالحقيقية ما يجري هو استمرار الاستيطان والانتهاكات في ظل عدم وجود مفاوضات جدية".

انشر عبر