شريط الأخبار

قيادي حمساوي: ندرس توسيع دعوة هنية وأي رؤية يُتفق عليها لن تتجاوز "فتح"

06:21 - 09 حزيران / سبتمبر 2013

غزة - خاص - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة حماس ونائب كتلتها البرلمانية في المجلس التشريعي الدكتور يحيي العبادسة، أن حركة حماس تُجري لقاءات واتصالات مكثفة مع الفصائل الفلسطينية بما فيهم حركة فتح للحصول على رؤية الفصائل لتجاوز الانقسام الفلسطيني واستنهاض الحركة الوطنية والمشروع التحرري لتثبيت وصمود الجبهة الفلسطينية.

وشدد القيادي العبادسة، في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الاثنين، أن حركة حماس تدرس توسيع مفهوم الدعوة التي أطلقها رئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنية من توسيع المشاركة في إدارة قطاع غزة ، إلى الشراكة الوطنية بين الفصائل الفلسطينية جميعها بدون استثناء.

وكان هنية قد دعا الفصائل الفلسطينية لتوسيع رقعة المشاركة في إدارة قطاع غزة إلى حين تشكيل حكومة وحدة وطنية وإطلاق قطار انتخابات الجامعات والبلديات.

وكان جميل المجدلاوي القيادي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أكد أن دعوة هنية لتوسيع رقعة المشاركة في إدارة قطاع غزة، تضمنت تفاصيل مهمة تأتي في إطار صحيح على الصعيد الوطني الفلسطيني، لكنها تحتاج إلى أن تكون ضمن إطار سياسي ناظم.

وأوضح د. العبادسة، أن حماس أجرت عدة لقاءات مع الفصائل الفلسطينية وخاصة اليسار وحركة الجهاد الإسلامي وقد تم طرح العديد من الأفكار والرؤى التي تستنهض الحركة الوطنية الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام حسب كل فصيل، قائلاً :"إن حركة حماس تقوم هذه الأيام في بلورة الأفكار ضمن فكرة واحدة تشمل كافة الرؤى التي طرحتها الفصائل الفلسطينية.

وعن حركة فتح أكد القيادي في حماس، أن أي رؤية تتوصل إليها الفصائل الفلسطينية لا يمكن لها أن تتجاوز حركة فتح كونها تمثل شق أساسي من القوى الوطنية على الساحة الفلسطينية.

 

انشر عبر