شريط الأخبار

ثلث الأسيرات لدى الاحتلال مريضات ويعانين إهمالاً طبيًا

07:15 - 08 كانون أول / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


شف مركز حقوقي فلسطيني يعنى بشؤون المعتقلين لدى الاحتلال عن تعرض الأسيرات الفلسطينيات لسياسة إهمال طبي متعمد تنتهجها إدارة سجن "هشارون" بحقهن.

وأوضح مركز "أسرى فلسطين" للدراسات في بيان له اليوم الأحد (8|9)، أن ثلث الأسيرات الفلسطينيات في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي يعانين من أمراض مختلفة وأوضاع صحية صعبة، دون أن يُقدم لهن العلاج المناسب.

وحذر المركز، من خطر حقيقي على حياة الأسيرات نتيجة الإهمال الطبي الذي "يهدد صحتهن بمزيد من التدهور".

وأضاف البيان، أن الاحتلال يحتجز 12 أسيرة فلسطينية في سجن "هشارون" في ظل ظروف إنسانية "قاهرة"، تتمثّل بحرمانهن من حقوقهن الأساسية وعدم توفير الحد الأدنى من سبل الحياة الكريمة لهن، مشيراً إلى أن أكثر أوجه المعاناة التي تتعرض لها الأسيرات هي سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق المريضات منهن.

وأشار إلى وجود أربع أسيرات يعانين ظروفاً صحية سيئة في معتقلات الاحتلال، مضيفاً أن إدارة السجن تستهتر بحياتهن عبر إهمال أوضاعهن وعدم تقديم العلاج المناسب لهن.

وأوضح أن المريضات هن؛ عميدة الأسيرات وأقدمهن لينا أحمد الجربوني من داخل فلسطين المحتلة عام 1948 هي معتقلة منذ 18 نيسان (أبريل) عام 2002، وتقضي حكماً بالسجن لمدة 17 عاماً وتعاني من أوجاع شديدة في المعدة، والأسيرة نوال سعيد السعدي (50 عاماً) من جنين وتعاني من مرض الضغط والقرحة في المعدة، في حين أن الأسيرة دينا ضرار واكد من طولكرم مصابة بمرضي السكري وارتفاع ضغط الدم، والأسيرة  الناشطة ميسرة عطياني من نابلس تعاني من أوجاع شديدة في الظهر.

انشر عبر