شريط الأخبار

البرغوثي: "أوسلو" فشل والاحتلال المستفيد الوحيد منه

01:12 - 08 حزيران / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

رام الله: أكد أمين عام "المبادرة الوطنية الفلسطينية"، مصطفى البرغوثي، أن اتفاقيات "أوسلو" كانت فاشلة "فشلاً ذريعاً من وجهة النظر الفلسطينية وأن إسرائيل هي المستفيد الوحيد من تلك الاتفاقيات".

وأوضح البرغوثي، وهو عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن المبادرة، في تصريحات مكتوبة  تلقتها "قدس برس"، أن "الفشل الرئيسي لأوسلو أنه كان اتفاقاً جزئياً وانتقالياً دون تحديد الهدف الذي يجب الوصول إليه، مما سمح لإسرائيل باستغلاله لتكريس عمليات الضم والتوسع واستخدامه غطاءً لاعتداءاتها".

وأضاف البرغوثي "وكان من معالم الفشل أنه لم يتضمن الإفراج عن جميع الأسرى من سجون الاحتلال.

وكشف البرغوثي أن اتفاقية أوسلو "تضمن اعترافاً غير متكافئ من خلال اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل كدولة، في حين اعترفت الأخيرة بالمنظمة كممثل للفلسطينيين دون الاعتراف بدولة فلسطينية أو الاعتراف بحدود عام 67 حدوداً لها".

وأشار البرغوثي إلى أن توقيع الاتفاقية مع الاحتلال رافقه أخطاء أدت لـ"نتائج كارثية"، وأن "إسرائيل" استغلت الاتفاقية لتقطيع الأراضي الفلسطينية إلى مناطق "A,B,C"، وبدأت بضم وتهويد القدس.

وقال البرغوثي: "تلك الاتفاقية سببت انقساماً واسعاً في صفوف الشعب وحركة التحرر الوطني وأنشأت شرخاً مع الشعب الفلسطيني واللاجئين في الشتات، وأضعف دور منظمة التحرير الفلسطينية لحساب السلطة المحكومة باتفاق أوسلو".

وختم البرغوثي: "نحن الآن بحاجة إلى تبني إستراتيجية وطنية بديلة تقوم على توسيع وتطوير المقاومة الشعبية وإنهاء الانقسام وتشكيل قيادة وطنية موحدة والعمل على إعادة توحيد مكونات وطاقات الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج".

انشر عبر