شريط الأخبار

دفعو ما يقارب 2 مليون شيقل لدخول 300 ألف لتر بنزين

العبادلة: قرار هيئة رام الله مجحف واضطررنا للدفع نقداً لدخول البنزين الإسرائيلي

08:08 - 07 تموز / سبتمبر 2013

غزة - خاص - فلسطين اليوم

أكد الناطق باسم أصحاب شركات البترول في قطاع غزة محمد العبادلة، أن شركات البترول في غزة دفعت ما يقارب 2 مليون شيقل لهيئة البترول التابعة للسلطة الفلسطينية برام الله لإدخال كميات كبيرة من البنزين الإسرائيلي إلى قطاع غزة لتخفيف الأزمة الحادة التي تمس بحياة المواطنين في قطاع غزة.

وأوضح العبادلة في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، اليوم السبت، أن المبلغ المدفوع من شأنه أن يدخل ما يقارب الـ 300 ألف لتر من البنزين الإسرائيلي إلى القطاع وهذا بالتأكيد سيخفف الأزمة، مشيراً إلى أن إدخال هذه الكميات مرتبط بالإجراءات الإدارية في معبر كرم أبو سالم.

وقال العبادلة، :"أن شركات البترول في قطاع غزة كانت تقوم بشراء الوقود الإسرائيلي منذ عشرات السنين عبر الشيكات التي تصرف من شهر إلى شهر ونصف، ولكن بسبب الأوضاع التي تزداد سواء في قطاع غزة لإغلاق الأنفاق الحدودية مع مصر وعدم إدخال الوقود اللازم للقطاع اضطرت لتنفيذ قرار الهيئة العامة للبترول في رام الله المجحف بحق شركات البترول في غزة لشراء البنزين نقداً، لحين مناقشة القرار مع وفد جمعية أصحاب البترول في غزة التي ستغادر قطاع غزة غداً الأحد إلى رام الله لمناقشة القرار.

وأضاف، أصحاب شركات البترول في غزة اتخذوا كل الخطوات اللازمة لإدخال الوقود الإسرائيلي من معبر كرم أبو سالم لتخفيف الأزمة في القطاع، مؤكداً أنهم يعملون بكل مسئولية تجاه أبناء شعبهم.

وشدد العبادلة، على أن أصحاب شركات البترول لا يتعاملون من منطلق الربح والخسارة بل من منطلق المسئولية عن أبناء شعبنا لتوفير ما يلزمهم من وقود، قائلاً، إن السماح بدخول كميات كبيرة من الوقود لا يعني انخفاض سعر اللتر الواحد لأن الأسعار ثابتة ودولية.

 

انشر عبر