شريط الأخبار

حلاحلة يصدم القاضي "الإسرائيلي" !

04:08 - 07 تموز / سبتمبر 2013

الضفة المحتلة - فلسطين اليوم

 كشف والد الأسير ثائر حلاحلة عن تدهور صحة نجله بعد إصابته بفيروس التهاب الكبد الوبائي، وعدم استجابة مصلحة السجون "الإسرائيلية" لامتثاله للعلاج اللازم، الأمر الذي أدى لتدهور حاد وخطير على صعيد صحته.

وقال أبو ماهر حلاحلة لـ"فلسطين اليوم":"شاهدت ولدي ثائر في قاعة المحكمة، وبدت عليه مظاهر الإعياء الشديدة، حيث كان هزيل البنية، ضعيف الحركة، شاحب واصفر الوجه، وبان على بطنه عدد من الإنتفاخات الغريبة نتيجة إصابته بالتهابات حادة من بينها التهاب الكبد الوبائي".

وأوضح والد الأسير حلاحلة أن ولده اخبره "بان مصلحة السجون تحاول النيل من عزيمته والنيل من صموده عبر إذلاله ومساومته بالعلاج"، مشيراً "أن إدارة السجون بتلك السياسة تحاول اغتياله وهذا يتضح من الإهمال المتعمد".

وفي موقف يدل على وضع ثائر الصحي الخطير، لفت والده أن القاضي "الإسرائيلي" عندما شاهده "انتابه الاستغراب والصدمة الشديدة لما حل بثائر نتيجة الإنتفاخات الباطنية"، وكان القاضي "الإسرائيلي" أمر في أوقات متأخرة بعلاج ثائر من إصابته، لكن قرار القاضي والمحكمة "الإسرائيلية" كان ولا يزال "حبر على ورق".

وترفض مصلحة السجون علاج الأسير ثائر، كما وتمنع أية وفود طبية زيارته.

وطالب والد الأسير المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية بالوقوف عند مسؤولياتهم فيما يتعلق بالأسرى الفلسطينيين.

يذكر أن الأسير حلاحلة (34 عاماً) معتقل منذ تاريخ 10/4/2013.

 

 

 

انشر عبر