شريط الأخبار

كامل وعامر .. طفلان يبصران النور بعد تهريبهما من سجون الاحتلال

09:29 - 07 حزيران / سبتمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

رزق الأسيران أسامة السيلاوي من جنين، ورأفت القروي من رام الله، كل منهما بطفل، اليوم الجمعة، بعد نجاحهما في تهريب نطفهما المنوية من داخل السجن، أسوة بعدد من الأسرى الذين نجحوا خلال الأشهر الأخيرة في الإنجاب بذات الطريقة.

ووضعت زوجتي الأسيرين مولوديهما في المستشفى العربي التخصصي في مدينة نابلس، وذلك بعد اكتمال فترة الحمل عبر تقنية "أطفال الأنابيب" التي أجريت في مركز رزان الطبي لعلاج العقم وأطفال الأنابيب.

وذكرت مصادر طبية في المستشفى العربي، ان المولودين كامل أسامة السيلاوي، وعامر رأفت القروي، ووالدتيهما بصحة ممتازة.

ويقضي السيلاوي حكما بالسجن لمدة (4 مؤبدات و 55 عاما)، وهو من اسرى ما قبل اوسلو، ومن المتوقع الإفراج عنه في المراحل اللاحقة للإفراج عن هؤلاء الأسرى، فيما يقضي القروي حكما بالسجن لمدة (15 عاما).

وعبرت والدتا الطفلين واقرباؤهما عن سعادتهم البالغة بإنجاب الطفلين، وتمنى الجميع ان يمن الله بالفرج عن والدي الطفلين باسرع وقت ممكن حتى يتمكنا من احتضان طفليهما مثل بقية الآباء في العالم.

وأوضحت مصادر طبية في مركز رزان ان هناك عدة نساء أسرى أخريات حوامل الان عبر تقنية أطفال الأنابيب، بعد ان نجح أزواجهن بتهريب نطفهم من داخل السجون.

يشار الى ان مركز رزان يتكفل بإجراء عمليات الزراعة للأسرى على نفقته الخاصة، فيما يتكفل المستشفى العربي بكافة تكاليف الولادة لزوجات

انشر عبر