شريط الأخبار

شركة هولندية تلغي مشروعاً مع الاحتلال

08:38 - 07 كانون أول / سبتمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


أعلنت الشركة الهولندية "رويال هاسكونينغ" للبنى التحتية، أنها قررت الانسحاب من مشروع لمعالجة مياه الصرف الصحي كان تنوي تنفيذه بالتعاون مع بلدية الاحتلال في القدس، وذلك لكونه تابع "للمستوطنين"

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الهولندية كانت قد نصحت الشركة بإعادة النظر في المشروع لأن تنفيذ يشكل خرقا للقانون الدولي.

وفي بيان صادر عن الشركة جاء أن الشركة أبلغت إسرائيل بإلغاء العقد لإقامة المشروع، وهو محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي أطلق عليه "كيدرون"، مشيرة إلى أن المشروع لا يزال في مراحل التخطيط الأولية.

وأضافت الشركة أن قرارها يأتي بعد الأخذ بعين الاعتبار القانون الدولي ورغبتها في الالتزام بالموثيق الدولية، وأنها أدركت أن مشاركتها في المشروع تشكل خرقا للقانون الدولي الأمر الذي دفعها إلى إلغاء مشاركتها في المشروع.

يذكر أن المشروع كان يهدف إلى معالجة مياه الصرف الصحي المتدفقة من جبل الزيتون وسلوان باتجاه مستوطنة "معاليه أدوميم" والبحر الميت، بيد أنه رغم كون المنطقة المخطط إقامته عليها تقع ضمن نفوذ بلدية الاحتلال في القدس إلا أنها تقع أيضا خارج حدود 1967.

ونقل عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية "الإسرائيلية" إنه جرت اتصالات دبلوماسية في الأسابيع الأخيرة مع الحكومة الهولندية لإيجاد حل للأزمة.

وادعى الدبلوماسيون "الإسرائيليون" أن ما قامت به الحكومة الهولندية غير منطقي بادعاء أن الحديث عن "مشروع يخدم الفلسطينيين الذين يعانون من مشكلة مياه الصرف الصحي". كما ادعت إسرائيل أن ذلك يمس بـ"محادثات السلام مع السلطة الفلسطينية التي تجددت مؤخرا".

وادعى الناطق بلسان الخارجية "الإسرائيلية" يغئال بلمور أن المشروع يتماشى مع مطالب القانون الدولي و"الإسرائيلي"، وأن انسحاب الشرطة الهولندية يشير إلى ممارسة ضغوط سياسية.

 

انشر عبر