شريط الأخبار

ناطحة سحاب بريطانية تذيب بزجاجها السيارات

06:12 - 06 تشرين أول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

تعرض عدد من أصحاب المتاجر ورجال الأعمال لأضرار كبيرة لحقت بممتلكاتهم، بسبب أشعة الشمس الحارقة المنعكسة على واجهة زجاجية لناطحة سحاب بريطانية.

أدت أشعة الشمس المنعكسة إلى إذابة عدد من السيارات والدراجات الهوائية، إضافة إلى إحراق السجاد وتخريب طلاء المتاجر المقابلة، بحسب تقرير مصور أعدته صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وذكرت صحيفة الغارديان أن ناطحة سحاب "والكي تالكي"، الواقعة في حي التأمينات بالعاصمة البريطانية لندن، تسببت في إذابة عدد من السيارات، من بينها سيارة "جاغوار" مملوكة لرجل أعمال بريطاني.

وتعرضت السيارة لأضرار كبيرة، حيث ذابت معظم مكوناتها الداخلية المصنوعة من البلاستيك، إضافة إلى تلف عدد من التطريزات الخارجية، والمرآة الجانبية للسيارة. وتمكّن أحد الصحافيين المحليين من قلي بيضة بواسطة مقلاته الخاصة، بعد تعريضها للأشعة المنعكسة من المبنى الشاهق.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الظاهرة الغريبة ترجع إلى طبيعة التصميم المميز للمبنى، حيث يميل بزاوية معينة حوّلت واجهته الزجاجية إلى شكل أشبه بالعدسة، وهو ما يساهم في تقوية أشعة الشمس.

وأعرب الكثير من أصحاب المتاجر المواجهة للناطحة عن شعورهم بالغضب بسبب ما يتعرضون له من ضرر يلحق بممتلكاتهم، وقال أحدهم إن قوة الأشعة المنعكسة تؤدي إلى تحطيم "بلاط" المدخل الخاص بمتجره.

وأوضح عدد من الخبراء أن الظاهرة تستمر لمدة ساعتين يومياً، على مدى ثلاثة أسابيع فقط، وذلك بحسب تمركز الشمس. وأشارت الصحيفة إلى أن ملاك المبنى أكدوا أنهم يدرسون تعويض المتضررين، بعد خروج النتائج النهائية للتحقيقات الجارية.

انشر عبر