شريط الأخبار

إصابات واعتقالات في مسيرات الضفة

05:23 - 06 كانون أول / سبتمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم


أصيب عشرات المواطنين ومتضامنين أجانب بحالات اختناق ظهر اليوم الجمعة أثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، بعد أن قمعت قوات الاحتلال المسيرات الأسبوعية في الضفة الغربية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

ففي مسيرة بلعين الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري أصيب العشرات من المواطنين ومتضامنين أجانب بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال عليهم.

وقد رفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية ورددوا الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.

فيما أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة  بالقرب من جدار الفصل العنصري، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق. وأضافوا أن قوات الاحتلال لاحقت المتظاهرين بين حقول الزيتون.

أما في مسيرة المعصرة فقد اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنا بعد أن قمعت المسيرة السلمية المناهضة لجدار الضم العنصري والاستيطان.

وقد قمعت قوات الاحتلال المسيرة ومنعتها من التقدم والوصول إلى مكان إقامة الجدار، مستخدمة قنابل الغاز والصوت ما أوقع عشرات حالات الاختناق بين صفوف المتظاهرين.

بينما في مسيرة كفر قدوم في قلقيلية أصيب ناشط ومصوران صحفيان بجروح، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة السلمية، المطالبة بفتح الشارع الرئيس للقرية المغلق منذ أكثر من عشر سنوات.

وقد أصيب منسق المسيرات الشعبية في كفر قدوم، في محافظة قلقيلية، مراد شتيوي بكسر في رجله اليسرى بعد إصابته بقنبلة صوت، كما أصيب المصوران الصحفيان جعفر اشتية، وعلاء بدارنة بجروح.

انشر عبر