شريط الأخبار

بريطانيا تعارض ضرب سوريا

موسكو تحذر واشنطن من ضرب مخزونات كيميائية في سورية

04:41 - 06 آب / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

حذرت روسيا اليوم الجمعة، الولايات المتحدة الأمريكية من مخاطر توجيه ضربات عسكرية محتملة إلى مخزونات من المواد الكيميائية في سورية.

وأعربت الخارجية الروسية في بيان لها، عن قلقها "خصوصاً أن بين الأهداف المحتملة للضربات مواقع بُني تحتية عسكرية تضمن أمن الترسانة الكيميائية السورية".

وحذر البيان "السلطات الأميركية وحلفاءها من أي ضربة لهذه المواقع الكيميائية، والمناطق المجاورة لها"، معتبراً أن ذلك سيشكل "منعطفاً خطيراً" في الأزمة السورية.

وقالت الوزارة "سيكون هناك خطر انتشار مواد عالية السمية مع ما يترتب على ذلك من تبعات على السكان المدنيين والبيئة".

ولم تستبعد موسكو أن "تعطي مثل هذه الأعمال المتهورة للمتمردين والإرهابيين إمكانية الوصول إلى أسلحة كيميائية"، مشيرة إلى مخاطر "انتشار السلاح الكيميائي ليس فقط في سورية بل كذلك خارج البلاد.

وفي سياق منفصل التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالرئيس الامريكي باراك أوباما وتحدثا طويلاً بالشأن السوري حيث تمسكا كل طرف بموقفه.

فقد أكد الرئيس الروسي، أن أميركا وكندا وفرنسا والسعودية وتركيا مع توجيه ضربة عسكرية وألمانيا حذرة وبريطانيا غير موافقة، قائلاً :"من يريد أن يتصرف بمفرده يخرج عن القانون الدولي

وأوضح بوتين، أن استخدام القوة العسكرية ضد دولة ذات سيادة ممنوع.

انشر عبر