شريط الأخبار

قراقع: الإفراج عن الدفعة الثانية من قدامى الأسرى في 29 من الشهر المقبل

04:08 - 06 آب / سبتمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله عيسى قراقع إن الإفراج عن الدفعة الثانية من قدامى الأسرى سيتم يوم 29/10/2013.

وأضاف قراقع لدى لقائه مع عدد من أهالي الأسرى في محافظة رام الله أن الإفراج عن الدفعة الثالثة سيتم يوم 29/12/2013، والدفعة الرابعة يوم 28/3/2014، وذلك تنفيذا للاتفاق الذي أبرمه الرئيس محمود عباس والذي يقضي بإطلاق سراح كافة قدامى الأسرى المعتقلين قبل 4/5/1994.

وأكد أن الإفراج عن قدامى الأسرى غير مرتبط بتطورات المفاوضات وأنه لن يكون هناك إبعاد لأي أسير خارج الوطن.

ولفت وزير الأسرى برام الله، إلى انه التقى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات وسلمه إستراتيجية شاملة حول إطلاق سراح الأسرى وتحسين شروط حياتهم وذلك من خلال التسوية السياسية الجارية.

وأوضح أن هذه الإستراتيجية تقوم على أساس جدولة زمنية محددة ومتفق عليها للإفراج عن المعتقلين وفق أولويات بحيث يفرج عن آخر أسير في نهاية المفاوضات وأن ذلك يشمل إطلاق سراح القادة والنواب والمرضى والنساء والإداريين وكبار السن.

يذكر أن الزيارة شملت عائلات: الأسير رائد أحمد أبو ظاهر والمحكوم بالسجن المؤبد وهو مريض يعاني من التهابات حادة في الجيوب الأنفية، والأسير جهاد معلا المحكوم مؤبد و17 عاما، والأسير سعد الدين جبر المحكوم 35 عاما، والأسيرين الشقيقين أمير أبو رداحة المحكوم مؤبد وشقيقه موسى المحكوم 19 عاما، والأسير محمد أبو طه المحكوم مؤبد و25 عاما، والأسير أحمد البرغوثي المحكوم 13 مؤبدا و50 عاما، والأسير هيثم صالحية المحكوم بالمؤبد ويعاني من عدة أمراض.

واشتكت عائلات الأسرى من سياسة 'المنع الأمني' التي تمارسها سلطات الاحتلال بحقهم وتمنعهم بموجبها من زيارة ذويهم لفترات طويلة.

وتوجهت والدة الأسير محمد أبو طه بالتحية إلى الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية على الجهود المبذولة لإطلاق سراح الأسرى، وقالت: 'نثق برئيسنا وقيادتنا في العمل والتحرك لأجل إنهاء معاناة أبنائنا في سجون الاحتلال'.

انشر عبر