شريط الأخبار

عرضت اعترافا لأحد العملاء

الداخلية: تكشف عن مخطط كبير لضرب قطاع غزة وتعرض اعترافا لأحد العملاء

11:54 - 06 تموز / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

كشفت وزارة الداخلية والأمن الوطني في حكومة غزة، عن مخططاً يستهدف قطاع غزة من خلال الاحتلال "الإسرائيلي" وجهاز المخابرات العامة في رام الله وجهاز الأمن الوقائي وأجهزة مخابرات بعض دول عربية، عبر عملاء تم إلقاء القبض عليهم واعترفوا بالمخطط وتفاصيله.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في مؤتمر صحافي صباح اليوم:" إن قطاع غزة يتعرض لاستهداف متواصل من قبل الاحتلال وأدواته في المنطقة، وفي كل مرة يختلف وجه المواجهة مع العدو. وأنه خلال عمل الأجهزة الأمنية رصدت تحركات مشبوهة لبعض الأفراد تستهدف شعبنا وجبهته الداخلية ومقاومته، وتم متابعتهم واكتشف بأنهم يتخابرون مع العدو الصهيوني، وتم اعتقالهم وسجلوا اعترافات كبيرة.

وخلال التحقيق معهم تبين أنهم تنقلوا ما بين غزة ودول عربية وتم اعتقال أحدهم وهو عائد بعد التقائه بقيادات أمنية فلسطينية من جهاز المخابرات وهاربة من غزة.

وحملت وزارة الداخلية والأمن الوطني الاحتلال الصهيوني وأدواته المتمثلة في مخابرات السلطة والوقائي ومخابرات دول عربية كافة النتائج المترتبة على مخططاتهم.

وأكدت بأنها ستقف بالمرصاد لكل المحاولات الخسيسة وأنها لن تسمح لكائن من كان أن يهدد أمننا.

وأوضح المتحدث بأنه سيتم الكشف خلال الأيام القادمة عن تفاصيل كبيرة لمخطط إجرامي تم إعداده لاستهداف غزة. وأنه سيتم إحالة هؤلاء المعتقلون إلى القضاء لكي يأخذ القانون مجراه.

وطمأنت الداخلية أبناء شعبنا أن كل هذه المخططات باتت مكشوفة لها وان الجبهة الداخلية قوية ومتماسكة ولن نتهاون مع أي تهديد للاستقرار.

وعرض خلال المؤتمر الصحفي تسجيل لأحد العملاء المشاركين في هذا المخطط والذي قال:أخبروني بأنه يجب أن تحدث تحركات بعد 6 أشهر وهناك سلاح كثير وأموال كما نريد، وستكون هناك دماء كثيرة ونخطط لجعل دحلان رئيسا.

انشر عبر