شريط الأخبار

العثور على مقبرة جماعية بجنوب ليبيا لضحايا حرب القذافى مع تشاد

09:20 - 06 تشرين ثاني / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


عثرت السلطات الليبية في مدينة الكفرة على مقبرة جماعية تضم رفات أكثر من 500 ليبي قتلوا في الحرب الليبية التشادية عام 1988.

وقال رئيس اللجنة الأمنية بالمجلس المحلى على بورقيق، إن "الثوار بالكفرة تمكنوا من العثور على مقبرة جماعية تضم 500 جثمان لليبيون تم إعدامهم من قبل القوات التشادية في قاعدة عسكرية ليبية شمال الكفرة".

وأضاف بورقيق "إن المقبرة مسئول عليها الرئيس التشادي إدريس دبي بعد أن حاصرة قواته القاعدة لمدة 3 أيام، وقد استلم الذين كانوا بالداخل بعد تخاذل العقيد الراحل معمر القذافي في فك الحصار عليهم".

ولم يتسن الحصول على تعليق من السلطات في تشاد على ما ذكره بورقيق حتى الساعات الأولى من صباح الجمعة.

ولفت المسئول الليبي إلى "أن القذافي وبعض ضباطه قاموا بإخفاء الجثث في مقبرة جماعية وقالوا لذويهم أنهم لدى القوات التشادية"، مطالباً الحكومة الليبية بـ"فتح تحقيق بالمقبرة ومسألة من له علاقة بها سواء من الجانب الليبي أو التشادي".

وأوضح أن هويات الجثث إلى الآن مازالت مجهولة ولم يتم فتح المقبرة بسبب الفترة الزمنية لها، كما أن الجثث مختلطة مع بعضها.

يشار إلى أن ليبيا خاضت حرباً مع جارتها الجنوبية تشاد في الفترة بين 1978 و1988، وحظي القذافي بدعم من الفرق المتناحرة في الحرب الأهلية في تشاد، بينما اعتمد خصوم ليبيا على دعم الحكومة الفرنسية، التي تدخلت عسكرياً لإنقاذ الحكومة التشادية.

انشر عبر