شريط الأخبار

بدء حملة رفض المفاوضات الجمعة

07:36 - 04 حزيران / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

تستعد عشرات الصفحات الفلسطينية والعربية الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي، لحملة ضد المفاوضات بين السلطة في رام الله والاحتلال، وذلك يوم الجمعة القادم 13/9.

وحسب بيان وزعه القائمون على الحملة ونشروه على مدونتهم على الشبكة العنكبوتية، فإن اليوم الالكتروني سيكون ضد المفاوضات مع الاحتلال، بهدف نقل صوت الشارع الفلسطيني، وصوت قطاع واسع منه الذي يرفض المفاوضات مع الاحتلال.

وأكد النشطاء أن هذه الحملة صوت شبابي عام، موجه إلى الشعب الفلسطيني، وتسعى لتوحيد الجهود في معارضة طريق المفاوضات، وما تركه من آثار سلبية على القضية الفلسطينية.

وشددوا في بيانهم على أن هذه الحملة لا تستهدف أحداً سواء شخصيات أو قيادات، أو أحزاب أو تجمعات فلسطينية، بل تسعى إلى توحيد كل جهد وطني يقول " لا للمفاوضات".

وأوضحوا أن قرارهم جاء بعد دعوات من نشطاء العمل الشبابي الفلسطيني، وبعد النجاح في حملات سابقة كـ"اليوم الالكتروني لنصرة الأسرى"، فكان اطلاق هذه الفعالية الشعبية الجديدة التي تنقل صوت الشارع، وتعبر عن مجموعة واسعة من الجمهور الفلسطيني حول موقفه من المفاوضات مع الاحتلال.

ودعا القائمون على الحملة في البيان جميع قطاعات الشعب الفلسطيني في كل مكان، للمشاركة في هذه الفعالية.

ولفتوا إلى أنه سيعلن عن جديد للحملة عبر مدونة "اليوم الإلكتروني ضد المفاوضات"، حيث سيتم من خلاله تذويد المشاركين بأدوات الحملة الإلكترونية وكيفية الانضمام للحملة.

وفي ختام بيانهم، ذكروا أنهم "سيخاطبون الأحزاب والفصائل الفلسطينية، والمبادرات الشبابية، والشخصيات العامة للمشاركة في الحملة".

 

انشر عبر