شريط الأخبار

منها مد وتقوية العضلات واليوغا

تمارين يومية للوقاية من آلام أسفل الظهر

03:20 - 04 تموز / سبتمبر 2013

كمبردج (ولاية ماساتشوستس الأميركية) - فلسطين اليوم

كمبردج (ولاية ماساتشوستس الأميركية):

تعتبر ممارسة تمارين مدّ (مطّ) العضلات stretching وتقويتها strengthening يوميا أفضل الخطوات التي يمكن اتخاذها لتأخير النوبة التالية من آلام أسفل الظهر.

عند احتدام حالة ألم أسفل الظهر، لا يكون بوسع معظم الرجال فعل أي شيء خلاف الصكّ على أسنانهم أو البحث عن علاج بالكمادات الباردة لتسكين الألم وانتظار تحسن الحالة. ويعاني أربعة من بين كل خمسة منا من آلام أسفل الظهر في مرحلة ما من حياتهم، ولكن هذا المصدر الشائع للمعاناة يعد بمثابة فرصة للعلاج أيضا.

* تمارين رياضية «إن حالة ألم أسفل الظهر الحاد تعتبر بمثابة دعوة لاتخاذ أولى الخطوات بالنسبة لمن لم يعتادوا ممارسة الرياضة بانتظام»، هذا ما يقوله الدكتور جيفري كاتز، أستاذ جراحة تقويم العظام والطب بكلية الطب بجامعة هارفارد. ويضيف: «إنه وقت مثالي للتعهد بممارسة التمارين الرياضية، عندما تبدأ بالشعور بتحسن نسبي – خاصة في غضون بضعة أسابيع».

من المهم هنا فهم أنه ليس من المضمون أن تخفف التمارين الرياضية آلام أسفل الظهر التي تعاني منها. ولكن ورغم ذلك، فإن ممارستها ربما تقلل من مرات حدوثها. يقول الدكتور كاتز: «ربما يقل لديك احتمال تفاقم حالة آلام أسفل الظهر على مدار السنوات التالية».

إن آلام أسفل الظهر الناتجة عن الشد العضلي أو تشنج العضلات تتحسن بممارسة التمارين الرياضية. لكن في حالة ما إذا كان الألم ناتجا عن مشكلة في العمود الفقري، فعليك توخي الحذر الشديد في ممارسة التمارين الرياضية.

تتمثل إحدى أكثر العلامات الشائعة على الإصابة بمشكلة مرتبطة بالعمود الفقري في «ألم العصب الوركي» أو «عرق النسا» (Sciatica)، والألم الذي يمتد من أسفل الظهر إلى الساق. وربما يكون الألم مصحوبا بشعور بـ«وخز مسامير ودبابيس». إذا كنت مصابا بعرق النسا، فلا تبدأ في برنامج تمارين رياضية جديدة من دون استشارة طبيب.

* إشارة خطر في حالات محدودة، ربما يكون ألم أسفل الظهر «إشارة خطر» تنذر بضرورة اتخاذ إجراء طبي فورا، في حالة اتخاذ الألم أيا من الأشكال التالية:

* ألم في أسفل الظهر مصحوب بحمى.

* ألم لا يتحسن أو يزداد سوءا.

* تنميل في الفخذ.

* فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.

* ضعف عضلات الساق.

* عدم القدرة على اتخاذ وضع جلوس أو نوم مريح في أوقات الشعور بآلام أسفل الظهر.

* ممارسة التمرين

* متى يمكن البدء في ممارسة التمارين الرياضية؟ عندما يكون ألم أسفل الظهر حادا، فحاول قدر استطاعتك ألا تلزم الفراش بشكل دائم. فالراحة بالفراش لفترة ممتدة ليست بأمر مفيد في فترات ذروة ألم أسفل الظهر، لكن لا يجب بالمثل الاندفاع في ممارسة تمارين مد وتقوية العضلات، وفقا للأبحاث.

يقول الدكتور كاتز: «إذا عانيت من نوبة ألم بأسفل الظهر وحاولت ممارسة التمارين الرياضية في اليوم التالي، فلن يكون ذلك مفيدا». بدلا من ذلك، عليك بمواصلة أنشطتك اليومية بأسرع ما يمكن، لكن تجنب رفع الأوزان الثقيلة والمشاركة في أنشطة بدنية تلقي بضغوط مفاجئة على ظهرك، مثل الركض أو جرف الجليد.

* البدء بالممارسة. عندما يهدأ الألم الحاد، ابدأ التمارين الرياضية تدريجيا بشكل يومي، ومارس تمارين رياضية بسيطة لمد وتقوية العضلات التي تدعم منطقة أسفل الظهر من العمود الفقري. ربما تكون العضلات الأقوى والأكثر مرونة أقل عرضة للإصابة بالألم.

تعتبر التمارين الرياضية الموضحة آنفا بمثابة خطوات بداية تقليدية. اطلب من طبيبك النصيحة حول ماهية التمارين التي يمكنك القيام بها ومعدل تكرار ممارستها. ومن المثالي أن تمارس التمارين الرياضية بشكل يومي.

إن الدراسات التي تم إجراؤها حتى الآن لم تحدد نوعا بعينه من التمارين الرياضية أو مستوى تمارين رياضية تجدي نفعا بشكل أفضل من غيرها في الحيلولة دون الإصابة بآلام أسفل الظهر. ورغم ذلك، فإن أولئك الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام، مقارنة بغيرهم ممن لا يفعلون ذلك، تقل لديهم مرات تكرار ألم أسفل الظهر بمرور الوقت.

* تمارين اليوغا تمنح تمارين اليوغا البسيطة قدرا من الأمل للمصابين بآلام أسفل الظهر. في اليوغا، تضبط جسمك في وضعية معينة لفترات قصيرة. وهذا يزيل توتر العضلات ويوسع نطاق الحركة في المفاصل، ويقوي العضلات. لكن خذ حذرك: فضغط عضلاتك ومفاصلك لمسافة بعيدة وبسرعة فائقة يمكن أن يؤدي إلى حدوث إصابات.

إذا كان لديك تاريخ إصابة بآلام أسفل الظهر، فلا تبدأ ممارسة تمارين اليوغا قبل توضيح الأمر لطبيبك، ثم تعاون مع مدرب ذي خبرة على دراية بحالة ظهرك.

بصرف النظر عن نوع التمارين الرياضية الذي تجربه لألم أسفل الظهر، فعليك التعامل معه كتجربة لها هدف محدد، حسبما ينصح الدكتور كاتز الذي يقول: «ممارسة هذا النوع من التمارين الرياضية، مثل اليوغا، لا يتطلب مدة عام. لكن المحاولة أمر جيد».

* ثلاثة تمارين يمكن أن تساعد تمارين مد وتقوية العضلات في منع حدوث الآلام الحادة بالظهر المرتبطة بالتواءات المفاصل. قم بتلك التمارين الثلاثة يوميا بعد هدوء نوبة ألم أسفل الظهر والتأكد من طبيبك من كونها آمنة. مارس التمارين ببطء وتوقف لدى شعورك بالألم.

* التمرين الأول: ابدأ بثني الركبتين، ثم اسحب إحدى الركبتين نحو صدرك، وابق على وضع المد لمدة 5 إلى 10 ثوان. انتقل للركبة الثانية؛ كرر التمرين 5 إلى 10 مرات.

* التمرين الثاني: ابدأ بثني الركبتين واسحبهما باتجاه صدرك، واحتفظ بوضع المد لمدة 5 إلى 10 ثواني. أعد التمرين من 5 إلى 10 مرات.

* التمرين الثالث: ابدأ بثني ركبتيك، واجعل أسفل ظهرك في وضع مسطح باتجاه السرير أو الأرض. أبق ظهرك مسطحا لمدة 5 إلى 10 ثوان. كرر التمرين 10 مرات.

* رسالة هارفارد «مراقبة صحة الرجل»، خدمات «تريبيون ميديا»

انشر عبر