شريط الأخبار

استشهاد أربعة فلسطينيين جراء القصف المتواصل في سوريا

08:29 - 04 تموز / سبتمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أعلنت مصادر فلسطينية عن استشهاد 4 لاجئين فلسطينيين في سوريا، جراء الصراع الدائر فيها.

وأكد تقرير لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، استشهاد 4 فلسطينيين وهم: الشاب عمر عباس من سكان مخيم اليرموك شارع أم الفحم جراء إصابته بشظايا القصف قبل يومين، والسيدة نهاد محمد الشاعر من سكان مخيم العائدين، وذلك بسبب إصابتها بأزمة ربو حادة أثناء تواجدها في الزورق الذي يقلها هي وأبنائها إلى إيطاليا هرباً من "جحيم الموت" في سوريا، وسلمى محمود دواه عند شواطئ إيطاليا بعد وصولها مع زوجها وابنيها، بسبب ما تعرضت له من أهوال ومشقة أثناء رحلتها في عرض البحر، الشاب عدنان قاسم من أبناء مخيم اليرموك متأثراً بجروح أصيب بها جراء سقوط قذيفة بالقرب من المشروع في المخيم.

ونقل تقرير مجموعة العمل نبأ تعرض مخيم خان الشيح للقصف وسقوط عدد من القذائف عليه استهدفت الجهة الشرقية منه، خلفت أضرار مادية بمكان سقوطها كما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المخيم ومحيطه، ومن الجانب المعاشي لا يزال سكان المخيم يرزحون تحت وطأة الحصار الذي يفرضه حاجز الـ68 التابع للجيش النظامي على المخيم ما أدى إلى نقص حاد في أغلب المواد الغذائية والسلع وعدم توفر مادة الخبز والأدوية في المخيم.

وتحدث التقرير عن استمرار معاناة من تبقى من سكان مخيم السبينة بسبب الحصار الذي يفرضه الجيش النظامي على مداخل المخيم ومخارجه للشهر السابع على التوالي ما أدى إلى نقص حاد في جميع المواد الغذائية والأدوية والمحروقات هذا إضافة إلى استمرار انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات والماء لفترات زمنية طويلة.

وأشار التقرير الى حالة من الدمار الكبير التي أصابت 85% من منازل وشوارع مخيم درعا؛ بسبب عمليات القصف والحرق الذي تعرض له، ما أدى إلى نزوح عدد كبير للسكان، ومن جانب آخر لا يزال من تبقى من سكانه يعانون من نقص شديد في المواد الغذائية والأدوية والمحروقات واستمرار انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات عنه، هذا في ظل عدم وجود مقومات الحياة فيه.

انشر عبر