شريط الأخبار

أعضاء "فتح" ينظمون وقفة تأييد للجيش المصرى فى رام الله

08:29 - 03 حزيران / سبتمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

نظم المئات من أنصار حركة "فتح" الفلسطينية ظهر اليوم الثلاثاء، وقفة بميدان "المنارة" وسط مدينة رم الله بالضفة الغربية، تضامنا مع الجيش والشعب المصرى ورفضا للتدخل الأجنبى فى سوريا، بمشاركة أعضاء فى اللجنة المركزية للحركة، وبحضور السفير المصرى فى رام الله ياسر عثمان.

كانت نقابة العاملين فى الوظيفة العامة أعلنت اليوم الثلاثاء عن تعليق دوام الموظفين لفترة مؤقتة خلال اليوم للمشاركة فى الوقفة، بحسب مراسل الأناضول.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمود العالول، فى كلمة ألقاها خلال الوقفة إن "الشعب الفلسطينى يرسل رسالة مهمة خلال وقفته، تدعو إلى عدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية وعدم تبرير أى ضربة لأى بلد عربى، كما نعبر خلال الوقفة عن رفض حركة فتح استخدام الأسلحة الكيماوية فى الصراع الداخلى السورى".

وأضاف القيادى بفتح أن "الشعب الفلسطينى سعيد بنجاح الشعب المصرى فى تصحيح الأوضاع فى مصر واستطاعة جيش مصر أن يقف فى وجه المؤامرات الدولية"، مشيرا إلى أن "حكم الإخوان المسلمين فى مصر أساء للقضية الفلسطينية عبر ممارسته ضغوط للرضوخ للاملاءات الأمريكية والوساطة غير النزيهة فى المصالحة"، بحسب تقديره.

وأشار العالول فى حديثه إلى مظاهرات 30 يونيو الماضى التى شهدتها مصر، والتى عقبها أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسى فى 3 يوليو الماضى.

من جانبه، قال السفير المصرى فى رام الله، ياسر عثمان، إن "مصر لن تسمح لأى كائن التدخل بشأنها الداخلى ولن تتهاون مع كل من يتطاولون على ثورتها ويحرضون على الجيش المصرى، كما أن مصر لن تنسى الأشقاء الذين دعموها ووقفوا إلى جانبها".

وأوضح عثمان فى كلمة ألقاها خلال الوقفة أن "الشعب المصرى يشكر شعب فلسطين على تأييده لثورته كما أننا نشكر الرئيس الفلسطينى محمود عباس لموقفه الداعم لمصر والرافض للتدخل بالشئون الداخلية المصرية"، وتابع أن مصر بالرغم من انشغالها الداخلى مستمرة فى دعم القيادة الفلسطينية.

وحمل المشاركون فى الوقفة الأعلام المصرية والسورية ولافتات تؤكد "دعم الفلسطينيين لمصر وخياراتها".

انشر عبر