شريط الأخبار

خبراء روس: إطلاق الصواريخ الإسرائيلية الأمريكية استفزاز لبداية الحرب

08:19 - 03 تموز / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت وكالة "ريا نوفستى" الروسية أن الخبراء الذين قابلتهم الوكالة يؤكدون أن إطلاق الصواريخ من قبل إسرائيل مع الولايات المتحدة الأمريكية هو دليل على رغبة "واشنطن وتل أبيب" للقتال فى سوريا وشن الحرب.
وأكدت الوكالة أن وفقا لـ"اليكسى بوشكوف" رئيس مجلس الدوما للشئون الخارجية قال إن هذه الاختبارات الإسرائيلية باستخدام الصواريخ البالستية، هو أمر غير عادى وواضح أننا سنشاهد أحداثا مثيرة للغاية ونتوقع هجوما أمريكيا محتملا على سوريا، لأن الولايات المتحدة أجلت الحرب بسبب أوباما، ولكنها لم تلغ ضرب سوريا وما حدث اليوم دليل على أن الولايات المتحدة تستعد لتوجيه ضربة لدمشق.
وأشار أيضا إلى أنه "هذه إشارة إلى أن إسرائيل ستكون مشاركة للولايات المتحدة فى ضرب سوريا والاختبارات الإسرائيلية فى البحر الأبيض المتوسط مجرد عرض لترهيب سوريا وفحص القدرة القتالية للدفاع الإسرائيلى".
وأوضح رئيس تحرير مجلة "روسيا فى السياسة الدولية" "فيودور لوكيانوف" أن الاستفزاز حول الوضع فى سوريا سيستمر حتى 9 سبتمبر حتى يأخذ الكونجرس الأمريكى قرارا حول عملية عسكرية.
وأضاف أن هذا الاستفزازات سوف تستمر وهناك احتمالات أن يقع حادث أو استفزاز معتمد فى الأيام المقبلة وتصاعد الأزمة السورية، وهناك شائعات غريبة حول أن النظام السورى أسقط طائرة أمريكية من أراضى الأردن، ولكنها شائعات لرفع البنادق فى وجه سوريا.
وقال لوكيانوف، الآن يجب أن تكون قيادة الاتحاد الروسى أكثر انتباها لسلامة المواطنين الروس المتواجدين فى سوريا، وكذلك السفن الحربية الروسية فى البحر الأبيض المتوسط.
وأضافت الوكالة أن المستشرقة الروسية "يلينا سوبونينا" تقول إن أمن روسيا يجب أن يكون واحدا من الأولويات فى هذه الحالة لأن فى الوقت الراهن الوضع حول سوريا فى حالة متوترة وحدوث أى إجراء بسبب الإهمال يمكن أن يؤدى إلى عواقب لا يمكن التنبؤ بها، خصوصا يحدث بعض الاستفزازات.
وأكدت سوبونينا أن الشىء الرئيسى بسبب وجود الاستفزازات هو الاهتمام لسلامة المواطنين الروس وسلامة الرحلات المدنية على البحر الأبيض المتوسط.

انشر عبر