شريط الأخبار

ما زال معزولاً بالانفرادي

الاحتلال ينكث اتفاقه مع "أبو سيسي"

06:23 - 02 حزيران / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

نفي رئيس مجلس إدارة جمعية واعد للأسرى والمحررين توفيق أبو نعيم أن يكون الاحتلال قد طبق بنود الاتفاق مع الأسير المعزول ضرار أبو سيسي، وإخراجه من العزل الانفرادي.

و"أبو سيسي" محتجز بالانفرادي منذ اختطافه على يد الموساد الصهيوني من أوكرانيا قبل 3 سنوات.

وقال أبو نعيم في تصريح صحفي :"نحن متشككين من وعود للاحتلال للمهندس ضرار لطالما أنه لم يخرج من العزل الانفرادي".

 ودعا الحركة الأسيرة للضغط على الاحتلال، وإلزامه بتطبيق الاتفاق الذي جرى بين الأسير المهندس ضرار أبو سيسي والاحتلال في 28 آب/أغسطس.

وأكد أبو نعيم أن مصلحة السجون اتفقت في إضراب الكرامة مع الحركة الأسيرة على إنهاء العزل الانفرادي لكافة الأسرى ومنهم إنهاء عزل المهندس ضرار أبو سيسي لكن الاحتلال بحسب أبو نعيم لم يلتزم بالاتفاق، مشيراً أن أبو سيسي ظل حينها معزولاً لمدة عامين متواصلين.

وكان الاحتلال اتفق مع المعزول أبو سيسي على فك إضرابه عن الطعام بعد 13 يوماً من الإضراب مقابل تحقيق عدة مطالب له أبرزها خروجه من العزل الانفرادي، ونقل 3 أسرى عنده كل ثلاثة شهور، والسماح بالاتصال بعائله مرة كل شهر، وإدخال اللحوم والخضراوات له.

الجدير ذكره؛ أن عملاء للمخابرات الصهيونية اختطفوا أبو سيسي أواسط فبراير/شباط 2011، بينما كان يسافر في القطار بين مدينتي كييف وخاركوف في أوكرانيا.

وجاء في لائحة الاتهام الموجهة ضده أن أبو سيسي حاز خبرة واسعة في تطوير الصواريخ وأجهزة السيطرة عليها وإطلاقها واستقرارها، وأنه في موازاة عمله في شركة الكهرباء في غزة انضم إلى حركة حماس ونشط فيها سراً.

انشر عبر