شريط الأخبار

جيش العاصفة: التهديدات الأمريكية على سوريا إرهاباً دولياً

05:29 - 02 حزيران / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت كتائب شهداء الأقصى "جيش العاصفة" الذراع العسكري لحركة فتح" التهديدات الأمريكية بشن عدوان واسع على سوريا إرهابا دوليا وعملاً خارج القانون يزيد من تفاقم الوضع المتفجر في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت الكتائب في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، اليوم الاثنين :"ندين وبشدة أي عدوان خارجي ضد أي بلد عربي أو مسلم".

وأوضحت الكتائب أن أي عدوان قادم على سوريا يلحق أفدح الأذى بالشعب العربي السوري ويدخله في صراع يهدد وحدة أرضه.

وأكد أن العدوان المحتمل على سوريا بمثابة خدمة مجانية للعدو الصهيوني الساعي لتدمير الدول العربية وتفتيتها، وما يجري في سوريا من تدمير وقتل هو نتاج مشروع الفوضى الخلاقة الذي روجت له وزيرة الخارجية الأميركية الأسبق كونداليزا رايس من أجل إعادة تقسيم الوطن العربي عبر سايكس بيكو "2".

وألفت بيان الكتائب أن فتح مع الحل السياسي الذي يحقن الدماء ويحقق طموحات السوريين ويحفظ وحدتهم، ويحمي البلاد من الانهيار والفوضى.

ودعت شهداء الأقصى إلى تحييد اللاجئين الفلسطينيين، ووقف استهداف المخيمات الفلسطينية في سوريا من أي طرف كان.

واستنكرت شهداء الأقصى، سياسة الكيل بمكيالين التي تنتهجها أميركا حين يتعلق الأمر بـ"إسرائيل" والتي استخدمت قوات الاحتلال الفسفور الأبيض المحرم دولياً على نطاق واسع خلال العدوان على قطاع غزة ما بين الفترة 27 ديسمبر 2008 حتى يناير 2009 وقد أدى الاستخدام العشوائي لقذائف الفسفور الأبيض في المناطق السكنية ومراكز الإيواء في مدارس "الأونروا" إلى جرح واستشهاد مئات المواطنين الفلسطينيين.

انشر عبر