شريط الأخبار

لأول مرة..إزالة جسم حديدى من دماغ مريض باستخدام جهاز تحديد الملاحة

09:54 - 02 كانون أول / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


في قفزة نوعية في جراحة الأعصاب في مستشفى غزة الاوروبى فقد تم استخدام و تشغيل جهاز الملاحة في جراحة الأعصاب للمساعدة في إزالة جسم معدني  من داخل جمجمة و دماغ مريض عشرينى بحجم 1سم فى الجمجمة و 2سم فى الدماغ.

و أوضح د.نضال أبوهدروس رئيس قسم جراحة الأعصاب فى م.غزة الاوروبى بأن هذا الجهاز يعتبر الأول من نوعه على مستوى الوطن و الذي كان بدعم من الهلال الأحمر القطرى.

و أردف:بأن أهمية الجهاز و نوعيته تكمن فى التحديد الدقيق لمكان الورم أو الجسم الغريب المراد إزالته من رأس المريض،و ذلك قبل البدء فى عملية الجراحة،الأمر الذي يسهم بشكل كبير على زيادة دقة الجراحة و تقليل حجم التدخل الجراحى و تقليل نسبة المضاعفات المحتملة إلى حد كبير.

و أكد أبو هدروس على أن نسبة خطأ هذا الجهاز لا تتجاوز 1-2 ميلليمتر فقط و هي نسبة غير مؤثرة .

و أفاد بأن هذا المريض قد أجريت له عملية جراحية لمحاولة إزالة الجسم المدني حيث استغرقت هذه العملية ما يقارب الساعة و النصف خاصة أنه لم يتم العثور على الجسم المعدنى و تم تغريز الجروح .

و أضاف:بأن العملية التى أجريت له باستخدام جهاز الملاحة استغرقت فقط بضع دقائق لتحديد مكان ذلك الجسم،و من ثم أجريت له عملية إزالة بطريقة سهلة و دون مضاعفات حيث أخرج المريض من المستشفى صباح اليوم التالى بكامل صحته معافى حيث تكللت العملية بنجاح و دقة متناهية.

التقينا بالمريض العشريني عبد الكريم السعيدنى حيث تحدث بكامل صحته و كانت له مراجعة عادية بعد مرور أسبوع من إجرائه العملية قال:”قبل خمسة شهور أصبت بضربة قوية من آلة حديدية توجهت بعدها مباشرة إلى إحدى المستشفيات و تم تغريز الجرح و مارست حياتي بشكل طبيعي”

و استطرد:”قبل شهر كنت أمارس هوايتي فى لعب الكرة و تم توجيه ضربة قاسية من الكرة في وجهى أصبت خلالها بحالة اغماء فقت منها و انا فى المستشفى”

و أضاف:”أجريت لى صور أشعة بينت بأن هناك جسم حديد لكنها ام تحدد مكانه بالضبط و تم تحويلي الى قسم الأعصاب حيث تم فحصى باستخدام جهاز جديد لم ،حيث لم تتجاوز عملية الفحص واجراء العملية لى النصف ساعة تقريبا”

هذا و شكر المريض و ذووه الطاقم الجراحى فى قسم الاعصاب الذى اعتبروه نقلة نوعية فى أداء العمل الطبى داخل م.غزة الاوروبى،داعين المولى أن ينفع علمهم المواطنين و المرضى”

انشر عبر