شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين تهديد عناصر أمنية في رام الله الصحفية نائلة خليل

10:02 - 01 حزيران / سبتمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، بشدة، إقدام عناصر من الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في رام الله، بتهديد الصحفية نائلة خليل أفراد على خلفية عملها الصحفي وانتقادها للممارسات تلك الأجهزة وبعض مسئوليها.
ووفق ما كتبته الزميل خليل عبر صفحتها على "فيسبوك" عن التضييق الذي تعرضت له فإن شخصاً اقترب منها عندما كانت في مطعم برام الله وقال لها: يعني متى بدك تبطلي تكتبي عن العقيد سعيد أحمد، كلمه "يتبع"، شو أخرتها معك، بكفي".

وعن حادثة أخرى تعرضت لها الصحفية خليل، قالت: "لما أكون مع أختي في محل نشتري أغراض وأتركها لشغل طارئ، ويقرب منها رجال ويحكيليها: احكي لأختك تنضب وبكفي تحكي عن السلطة والأمن".

ورأى منتدى الإعلاميين أن هذه التهديدات تأتي في سياق سياسة الترهيب والقمع التي تمارسها أجهزة أمن السلطة ضد الصحفيين والكتاب وقادة الفكر، ضمن سياسة قمع الحريات وتكميم الأفواه الهادفة لحجب الحقيقة وتغييب الوعي بواقع الفساد والجرائم التي تمارس من قبل أقطاب السلطة.

وعبر المنتدى عن تضامنه الكامل مع الزميلة خليل وحقها في التعبير عن رأيها بحرية، فإنه يدعو النيابة العامة إلى تحمل مسئولياتها القانونية والقضائية، في ملاحقة مطلقي التهديدات، كما يدعو الفصائل وخاصة فصائل منظمة التحرير إلى اتخاذ موقف من قبل هذا الانحدار والتعدي على الحريات الذي تمارسه أجهزة أمن الضفة.

وطالب المؤسسات الحقوقية و الصحفية ومنظمة مراسلون بلا حدود والاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب بموقف واضح وصريح من الانتهاكات المستمرة بحقوق الصحفيين الفلسطينيين .

وأكد منتدى الإعلاميين أن كل صور القمع من تهديد وملاحقة واعتقال وإغلاق المؤسسات، أو محاولات  التدجين والترغيب، لن تفلح في ثني إرادة الإعلامي الفلسطيني الذي يخوض غمار نضال وطني في مواجهة جرائم الاحتلال وله سجل حافل في التضحيات والبذل.


انشر عبر